جناح التشيك في «إكسبو 2020 دبي» دعوة للاستدامة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

دعوة للاستكشاف هو الجناح التشيكي بمعرض «إكسبو 2020 دبي»، حيث تشكل التكنولوجيات الواضحة المحتويات الرسمية والبصرية الأساسية لجناح يثير التساؤلات حول زراعة الصحراء ويدمج ويستعرض نظام توظيف موارد الأرض الشمسية والهوائية والمائية (S.A.W.E.R.)، وفق ما ذكر موقع «آركديلي».

ويجذب الجناح الذي حمل اسم «ربيع التشيك» المصمم بتوقيع شركتي «فورموزا إيه إيه» و«آر/‏إف آر إم» اهتمام الزوار بأجزائه الأربعة. وقد تم تشييده بنظام الهياكل المعدنية التي تشكل الإطار العام للجناح، واتخذ شكل «الغمامة العضوية التي تنشأ من الحديقة في الأرض الصحراوية المزروعة». وقد تمت تغطية المكان باللدائن المدعمة بالألياف الزجاجية التي تم اختيارها لمقاومتها للتأثيرات المناخية ومميزاتها المستدامة.

وأشارت شركة «فورموزا إيه إيه» إلى أن المفهوم يعود لطبيعة نظام (S.A.W.E.R.) كقلب الجناح وجوهره التقني. وهو يحوّل الهواء إلى ماء والصحراء القاحلة لحدائق غناء، كما ويغيّر نظرة الناس إلى جمهورية التشيك.

وينفرج مدخل الجناح عن واحة تقيم اتصالاً ما بين الطبيعة والتكنولوجيا والضوء والماء. وتتمحور هذه المساحة في ينبوع يغذيه نظام (S.A.W.E.R.) وهيكل «لاسفيت» الضوئي. أما المنحدر المحيط بالتركيب فيمد بالطاقة مساحات الجناح والغاليريهات. ويشكل الماء «شريان الحياة للجناح فيخترقه ويوحد أجزاءه بدءاً بالحديقة التي يرويها والينبوع الذي يغذّيه وصولاً إلى السحابة العضوية».

ويدعم تصور الجناح التشيكي مبدأ تواصل العقول. ويمكن في الحقيقة جمع كافة المرافق في وحدة فردية متصلة بالساحة المجاورة. ويمنح الدخول إلى الحديقة ومغادرتها الزائر تجربة ضمن نموذج أولي من النظام الممتد على كافة أرجاء الجناح كنسخة مغلقة من المحتوى المتحرك وكمنتج يتمتع بالإمكانية لتغيير نوع الحياة في المناطق الصحراوية.

وسيتمركز الجناح ضمن منطقة «الاستدامة» من المعرض، وسيمتد على مساحة 2200 متر مربع.

طباعة Email