راشد الشرقي يفتتح دار راشد للنشر

أكد سمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي، رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، أهمية اقتصاد المعرفة من خلال تكريس دور الكتاب، بوصفه نافذة تعلم الإنسان، وصناعة تسهم في التأسيس لنقلة نوعية ومرموقة في قطاع التنمية المعرفية وبناء مجتمع الغد.

جاء ذلك خلال افتتاح سموه «دار راشد للنشر» الذي يضم نحو 12 ألف عنوان من الكتاب في مجال الثقافة والأدب والمسرح والدراسات النقدية والعديد من كتب التاريخ.

وقال سموه: إن الدار هي البذرة التي نبذرها في أرض الفجيرة، وحافز مهم يساهم في صناعة مشروع ثقافي حضاري حقيقي في الإمارة بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وحرص سموه الدائم على دعم المشهد الثقافي الإماراتي.

وتجول سموه في أروقة الدار واطلع على أبرز الكتب التي تساهم في رفد المكتبة العربية الثقافية ورافق سموه في الافتتاح محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري، والمهندس محمد سيف الأفخم، مدير عام بلدية الفجيرة، وفيصل جواد، المدير التنفيذي لهيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، وعدد من مديري الدوائر المحلية والاتحادية.

وأكد محمد سعيد الضنحاني، مدير الديوان الأميري، أهمية افتتاح دار راشد ودورها في أن تكون محطة أدبية وثقافية هامة، في دعم الأدباء والمفكرين والمبدعين. من جانبه قال فيصل جواد: نأمل أن تكون دار راشد للنشر ضياء يتسع مع الخطوات القادمة لهيئة الفجيرة للثقافة والإعلام.

طباعة Email