فوتوغرافيا

هل تخيَّلت شكل الكون؟.. إليك الصورة!

شكل الكون من أكثر الصور الذهنية التي زارت مخيّلة الملايين من الناس، وبالطبع تمّ تغذيتها بعدة مراحل من الصور الفلكية، فأصبح هناك أشكال مطبوعة في ذهننا لمجرة درب التبّانة مثلاً. ولكن هناك جديدٌ في هذا الصدد، إنها صورة فلكية استغرق إعدادها 12 عاماً.

فقد أنتجَ المصور الفلكيّ الفنلنديّ «جي بي ميتسافينيو» فسيفساء بدقة 1.7 غيغا بكسل لمستوى مجرة درب التبّانة، فقد بدأ عمله على الفسيفساء عام 2009، بتصوير العديد من السدم حول مجرة درب التبانة كتركيباتٍ مستقلة، إذ بلغ إجمالي وقت التعريض بين عامي 2009 و2021 نحو 1250 ساعة.

وحسب التقرير المنشور في موقع sciencealert يقول ميتسافينيو: استغرق الأمر ما يقرب من 12 عاماً لإنهاء هذه الصورة الفسيفسائية، ويعود سبب طول الفترة إلى حجم الفسيفساء وحقيقة أن الصورة عميقة جداً، والسبب الآخر هو أنني قمتُ بتصوير معظم إطارات الفسيفساء كتركيباتٍ فردية مع نشرها كأعمالٍ فنيةٍ مستقلة. يؤدي ذلك إلى نوع من مجموعة الصور المعقدة التي تتداخل جزئياً مع الكثير من المناطق غير المصوّرة بين الإطارات وحولها. قمتُ بتصوير البيانات المفقودة بين الحين والآخر في سنوات، وفي العام الماضي قمتُ بنشر العديد من صور الفسيفساء الفرعية.

ويبلغ عرض الصورة نحو 100.000 بكسل، وتتكون من 234 لوحة فسيفساء فردية، تغطي مساحة من السماء تبلغ 125 × 22 درجة. وهذه مساحة كبيرة من مستوى المجرة، بما في ذلك نحو 20 مليون نجم، والصورة الملوّنة بالحجم الكامل بقياس 7000 × 1300 بكسل مذهلة حقاً. وتُمثل الألوان الانبعاثات من العناصر المتأيّنة، فالهيدروجين باللون الأخضر والكبريت باللون الأحمر والأكسجين باللون الأزرق.

فلاش

حينما تربط الصورة دهشة المُخيِّلة بروعة العلوم.

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي

طباعة Email