«ناشئة الشارقة» يستكشفون خفايا الفنون في «مخيم الربيع»

أطلقت «ناشئة الشارقة» مجموعة من الورش الفنية المتخصصة، ضمن فعاليات «مخيم الربيع الافتراضي»، الذي تنظمه عبر منصات الاتصال المرئي، ويهدف المخيم إلى الاستثمار الأمثل لطاقات الناشئة والشباب، واكتشاف المتميزين منهم، وتنمية معارفهم وقدراتهم، وإتاحة الفرصة لهم في مشاركة تجاربهم واكتساب خبرات جديدة، إضافة إلى تعزيز مهاراتهم في الابتكار والإبداع الفني والتميز. ويضم المخيم العديد من الورش المتخصصة في الفنون التشكيلية بتقنيات مختلفة، وفنون التحدث أمام الجمهور، والتفاوض، وفنون إدارة الأعمال، إلى جانب فنون الطائرات من دون طيار. وتدرب المشاركون في ورشة «صناعة ملصقات متحركة لتطبيق تيك توك»، التي قدمتها الفنانة الإماراتية عائشة الحمراني، على الاستخدام الآمن والفعّال لوسائل التواصل الاجتماعي، ومهارات صناعة ملصقات شائقة ومحتوى إعلامي هادف في الفضاء الإلكتروني، بما يعكس الثقافة الإماراتية من منظورهم الفني، ويساعدهم في نقل الصورة المشرقة لثقافة وتاريخ المجتمع الإماراتي باستخدام أدوات عصرية.

وتعرف المشاركون إلى مهارات استخدام برنامج «برو كرييت» للتحريك البسيط على الأجهزة اللوحية، وكيفية رفع الملصقات على منصة «جيفي – Giphy» المدعومة الاستخدام في تطبيقات «إنستغرام»، «سناب شات» و«تيك توك».

وفي ورشة «فن الخزف»، التي أقيمت بالتعاون مع «استديو كلي كورنر»، وقدمتها الفنانة التشكيلية والخزفية حصة العجماني، تعرف المشاركون إلى مهارات صناعة أدواتهم المنزلية وقطع الديكور الفنية البارزة باستخدام الطين الخزفي، وأهم الأدوات المستخدمة في هذا النوع من الفنون، واستخداماته المتنوعة في إنتاج أعمال فنية تحمل قيمة جمالية.

 تحفة معمارية

وفي سياق آخر تجوّل منتسبو أطفال الشارقة بين ساحات وأروقة مدرج خورفكان، التحفة المعمارية ذات الطابع الروماني، التي تطل من جبال المدينة على شواطئها، عبر رحلة افتراضية على منصة «زووم»، نظّمها المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، بالتعاون مع أطفال الشارقة، وتعرّف خلالها الأطفال بجولة بصرية على جماليات الصرح، الذي يتّسع لأكثر من 3 آلاف شخص، واستمتعوا بالمشاهد الخلابة، التي يمنحها المدرّج لزوّاره، وأهم ما يحتويه من تفاصيل، وتعرفوا على حكاية المكان وتفاصيل بنائه.

طباعة Email