«أنوثة قاتلة».. دراسة تناقش القضايا المسكوت عنها في المجتمعات المتعددة

في اليوم العالمي للمسرح، أطلقت الكاتبة السعودية، الدكتورة لطيفة عايض البقمي، كتاباً جديداً حمل عنوان «أنوثة قاتلة»، والذي يعد محاولة للقراءة في خطابات المرجعيات الثقافية المقارنة، لتمثلات المرأة القاتلة في المسرح السعودي والمسرح العالمي، حيث استطاعت المؤلفة الخوض في القضايا الشائكة تجاه المجتمع السعودي، والمرأة بشكل خاص، وذلك من خلال الانفتاح على القضايا الراهنة بين المسرح السعودي والمسرح العالمي (العبري واليوناني)، من خلال جرائم الأنثى، وقلب منظومة القيم في المجتمعات المتعددة، بالقضايا المسكوت عنها، وتحول المرأة إلى دور الجلاد والقاتل، بعد أن كانت تمارس دور الضحية.

وفي هذا السياق، صرحت الباحثة الدكتورة لطيفة البقمي، بأن هذه الدراسة، تسعى إلى تقديم تصورات لعلاقة الحضور والغياب بين المسرح السعودي والمسرح العالمي (اليوناني – العبري)، من خلال الإفادة من السياق الثقافي بمكوناته الفلسفية والاجتماعية والسياسية والعلاقات الوجدانية بين الأمم، وكذا العلاقات الفعلية القائمة بين الأعمال المسرحية ومصادر إلهامها، وحياة كتابها، من مبدأ إنسانية المسرح.

وتابعت، هذه الدراسة، تأتي من منطلق عدم وجود كاتب بمنأى تام عن تأثيرات الآخرين، حيث تتبعت تأثر مسرحية العازفة للكاتبة د. ملحة عبد الله، بالنصوص اليونانية والعبرية، ودراسة نص مخطوط يدرس لأول مرة، يعود للقرن السادس عشر الميلادي، ثم ما حدث لهذه النصوص من إغراق وانكسار وتمزق وتجزئة، وإعادة صياغة وتحويل في نص العازفة، لذا، تكمن هذه الدراسة في الكشف عن الأنساق الثقافية الظاهرة والمضمرة في مدونة جمالية، بممارسة إجرائية وتطبيقية.

الدراسة نشرت في دار رؤية المصرية 2021، وتقع في 155 صفحة من القطع المتوسطة، ومقسمة إلى مجموعة من الفصول، تبدأ بدراسة مفاهيمية، ناقشت فيها الكاتبة مفهوم السلطة، ومفهوم التمثلات، ومفهوم الجسد، ثم انتقلت في الفصل الأول لمناقشة المرجعيات الثقافية المقارنة لحكاية المرأة القاتلة في المسرح العبري واليوناني والعربي، وفي الفصل الثاني، ناقشت الأنساق الثقافية في خطاب العازفة.

طباعة Email