كلثومة تريكي.. إبداع بخيط واحد وبضع ورقات

من الجمهورية التونسية تحل الفنانة التشكيلية كلثومة تريكي ضيفة على فعاليات «اصنعها بنفسك» التي تنظمها «أيام الشارقة التراثية» في ساحة التراث بقلب الشارقة، حاملة رسالة واحدة لزوّار الحدث من الفتيان والفتيات الصغار، تقول فيها: «جربوا أبدعوا، استخدموا مهاراتكم الفنية لصناعة ألعابكم، ولا تجعلوا ألعاب الفيديو والواقع الافتراضي يسلبكم متعة الابتكار».

بهذه الرسالة تفتح الفنانة كلثومة أمام زوّار الحدث عالماً لصناعة أكاليل الورد وتزيين الأواني والمشغولات اليدوية، حيث تجمع الصغار والكبار على كومة من خيوط القطن وبعض من الأوراق والمواد البسيطة لتعلمهم خطوة خطوة كيف يحولون تلك الأدوات إلى أعمال ومشغولات فنية من الورد، يزينون بها ثيابهم وغرفهم ويتبادلونها مع أقرانهم.

وببعض حركات ماهرة وباستخدام المقص والخيوط المجدولة تصنع كلثومة أكاليل وأطواق الورد واصفة صناعتها بأنها «تفتح أمام الفتيان والفتيات مخيلة واسعة تساعدهم على الابتكار وتكسبهم ذائقة جمالية، وتطوّر لديهم المهارات الإبداعية، ليوظفوها في مختلف شؤون الحياة مستقبلاً».

وفي الوقت الذي تواصل فيه طي الورق وجدل الخيوط، تتابع حديثها بالقول: «أهالي دولة الإمارات العربية المتحدة محظوظون بحدث مثل أيام الشارقة التراثية الذي يقدم لهم تاريخ وتراث العالم ويأخذهم في فعاليات وأنشطة تعليمية وترفيهية ممتعة تكسبهم معارف وخبرات جديدة يصبحون من خلالها أكثر وعياً بهوية الدولة وما يميز تراثها، وفي الوقت نفسه أكثر تقديراً لتنوع واختلاف ثقافات العالم».

وتختتم الفنانة كلثومة حديثها وهي تعلّم إحدى الفتيات المشاركات في الورشة: «هذه المرة الأولى التي أشارك في أيام الشارقة التراثية، وكلي أمل أن يكون هذا الحدث ملهماً لمدننا العربية وحتى العالمية لتنظيم فعاليات مشابهة، تقرب الشعوب من بعضها وتبني من خلالها أجيالاً مؤمنين بدورهم في مسيرة بلادهم ومقدرين لما أنجزت الإنسانية من تاريخ ثقافي طويل».

طباعة Email