قصائد من ثقافات متنوعة تتغنّى بـ«يوم الشعر»

تزامناً مع احتفالات اليوم العالمي للشعر، الذي يصادف 21 من شهر مارس كلّ عام، احتفت مؤسسات وهيئات عدة في الدولة بهذا اليوم الذي يعكس تراث العرب الذين أعطوا هذا المجال الأدبي أهمية بالغة تجلت باعتباره «ديوان العرب».

ونظم بيت الشعر العالمي، التابع لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، أمسيةً شعريةً افتراضيةً جمعت عدداً من الشعراء الإماراتيين والعالميين الذين ينتمون إلى بلدان ولغات وثقافات متعددة، حيث شارك فيها كلٌّ من الشاعر والأديب الإماراتي شهاب غانم، والشاعرة الأرجنتينية أورورا هومارين، والشاعر الألماني مانفريد مالزان، والشاعرة الروسية عائشة يوليا شيفتشينكو، والشاعر الهندي سومانتا بانيرجي، والشاعر الإيرانية سلفانا سلمانبور، والشاعر الباكستاني حافظ محمد سليمان. وأدار الأمسية الشاعرة والأديبة الإماراتية شيخة عبد الله بن جاسم المطيري.

«صورة الوطن»

ونظّمت وزارة الثقافة والشباب، أول من أمس، جلسة حوارية افتراضية، بعنوان «صورة الوطن في قصائد شعراء الإمارات» بمشاركة كل من الشعراء كريم معتوق، وأحمد العسم، والدكتور طلال الجنيبي، والتي أدارتها الشاعرة أمل السهلاوي، عبر قناة اليوتيوب الخاصة بالوزارة.

وتناولت الندوة الشعرية معاني حب الوطن وصورته في قصائد شعراء الإمارات التي احتضنت الهوية والثقافة والتجارب الإنسانية في مقام الوطن لتجود قرائحهم بأجمل القصائد وأصدقها.

العويس الثقافية

كما نظمت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية أمسية شعرية افتراضية، أول من أمس، بالمناسبة، شارك فيها الشاعران علي جعفر العلاق الفائز بجائزة سلطان بن علي العويس الثقافية عن فئة الشعر في دورتها السادسة عشرة، والشاعر شوقي بزيع الفائز بجائزة سلطان بن علي العويس الثقافية عن فئة الشعر في دورتها الخامسة عشرة، وقدمها الناقد الدكتور محمد لطفي اليوسفي الفائز بجائزة سلطان بن علي العويس الثقافية عن فئة الدراسات الأدبية والنقد الدورة السادسة عشرة.

حضر الأمسية الدكتور سليمان موسى الجاسم نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، وعبد الحميد أحمد الأمين العام للمؤسسة، والدكتورة فاطمة الصايغ عضو مجلس الأمناء، وعدد كبير من الشعراء والأدباء والمثقفين الذين أصغوا إلى صوتين شعريين متميزين في الشعر العربي.

طباعة Email