الأمطار تكشف عن تمثال أثري في موقع أولمبيا اليوناني

أسهم هطول الأمطار في تكشّف تمثال ثور صغير في مدينة أولمبيا القديمة في اليونان، فيما وصفته وزارة الثقافة اليونانية، اليوم، بأنه "اكتشاف بالمصادفة".

وقالت الوزارة إن التمثال البرونزي الصغير، الذي عُثر عليه سليماً، رصده عالم آثار داخل الموقع القديم المترامي الأطراف الذي شكّل مهد الألعاب الأولمبية تاريخياً، خلال زيارة مقررة من مسؤولي الوزارة.

وأشارت الوزارة، في بيان، إلى أن التمثال عُثر عليه قرب معبد زيوس وحرم ألتيس المقدس في قلب الموقع الأثري.

وأوضحت أن "أحد قرنيه كان يخرج من الأرض بعد هطول الأمطار الغزيرة أخيراً".

وبيّن تقييم أولي أن التمثال البرونزي يعود إلى العصر الهندسي (1050-700 قبل الميلاد).

وقالت الوزارة إن علامات الحروق تشير إلى أن التمثال كان على الأرجح جزءاً من آلاف الأضاحي الطقسية المقدمة إلى زيوس، الإله اليوناني القديم.

وأقيمت الألعاب الأولمبية القديمة في أولمبيا كل أربع سنوات من عام 776 قبل الميلاد إلى 393 بعد الميلاد على الأقل، إذ كانت المدن اليونانية تضع صراعاتها جانباً للمشاركة في الحدث.

طباعة Email