برنامج حافل في «معرض421» مارس الجاري

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلن «معرض 421» عن برنامج فعالياته وعروضه لشهر مارس الجاري، وتضمنت فيلم «خارج البلاد»، في الفترة ما بين 14 مارس- 21 مارس 2021، وهو من إخراج يون سنگا، في حين تشمل الفعاليات «جلسة نقاش مع لجنة التحكيم» في 23 مارس، حيث تتناول الجلسة مسابقة «100/100 أفضل مائة ملصق عربي»، التي تحتفي بأفضل الملصقات العربية في العالم، بهدف توثيق الثقافة البصرية المعاصرة في العالم العربي، من خلال اختيار أفضل الملصقات العربية والاحتفاء بها، لتكون بمثابة منصة تلهم وتربط وتعلم المواهب الجديدة والأكاديميين والمهنيين في جميع أنحاء العالم.

أما في باب المعارض فيقام معرض «طفو: ستيفاني كوميلانغ»، حيث يعرض فيلمان جديدان لستيفاني كوميلانغ، المقيمة في برلين، والتي تقدم من خلالهما حكايات عن العمالة الفلبينية في الخارج، وتمزج فيهما بين الأسلوب الوثائقي وإيحاءات الخيال العلمي.

أفلام

في فيلم «تعالي إليّ أيتها الجنة» (2016)، نتابع ثلاث عاملات منازل في هونغ كونغ في يوم إجازتهن، حيث يجتمعن مع أقرانهن في وسط المدينة، للمشاركة في ممارسات رعاية وترفيه وعلاقات مجتمعية، لينعموا ولو مؤقتاً بمعايشة مدينة تعتمد على جهودهن اليومية غير المرئية، ويوثق الفيلم إحالات رعاية المغتربات الفلبينيات لبعضهن البعض، بما يساعد على تقليص المسافة بينهن وبين الوطن، ويهدئ آلام الانفصال عن الأقارب والثقافة والأرض واللغة.

ويكمل هذا التكوين فيلم آخر لكوميلانغ بعنوان «شتات إلى النجوم» (2020)، الذي يتخيل محنة بحارة فلبينيين معزولين بعيداً عن بلادهم نتيجة للوباء، وحدهم على غير هدى، عاجزين عن التواصل مع عائلاتهم، حيث وبرغم قربهم من بلادهم إلا أنهم غير قادرين على العودة.

يتبع «طفو: ستيفاني كوميلانغ» معرض «الكسّارة» في السلسلة ذات الأجزاء الأربعة «بنى فرعية: التنقيب في الحياتي»، والسلسلة، التي يقيمها فنياً مرتضى فالي، تبحث في بعض البنى التحتية التي تشكل مساحات وخطوط وإيقاعات التمدن الخليجي، ويكشف عن الأشكال والشبكات المتضمنة في الحياة الخليجية التي يجري تجاهلها بشكل عام.

وفي جانب ورش العمل، يتضمن البرنامج «جولة تصوير في ميناء زايد» يوم 20 مارس، تقام بالتعاون مع جلف فوتو بلس، وتستكشف الجولة بساعاتها الثّلاث منطقة ميناء زايد سريعة التّغيّر.

طباعة Email
#