«صندوق القراءة» يثري معارف أجيال المستقبل

تواصل هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) إلهامها لأفراد المجتمع، وخصوصاً جيل المستقبل، لاستكشاف عوالم المعرفة وتحفيزهم على ممارسة القراءة كعادة يومية متأصلة عبر فعاليات الأسبوع الثاني من «صندوق القراءة» 2021 الذي أطلقته بحلّة رقمية هذا العام. وضمن برنامج الأسبوع، ينتظر الجمهور رحلة ممتعة مع ورشة بعنوان «السرد القصصي برؤية جديدة» (أو: إعادة استكشاف السرد القصصي)، يستكشفون عبرها فن السرد القصصي وقوة تأثيره من خلال الكتاب الغامر «قصتي» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي. تتيح هذه الورشة أمام المشاركين فرصة ثمينة للتفاعل مع الأسلوب السردي الذي استخدمه سموه في رواية محطات رئيسة في مسيرة حياته الشخصية، وتعلُّم التقنيات المؤثّرة التي يمكن تطبيقها في قصصهم، كل بأسلوبه، إلى جانب إدراك أهمية امتلاك مهارة السرد في تطوير القدرة على التواصل مع الآخرين وتنمية المهارات المعرفية والعاطفية والاجتماعية الأخرى. وكانت قد أقيمت ورشة مساء أمس عبر برنامج «تيمز»، وقدمها جمال كريم، وهو ريادي شغوف في مجال تنمية الشباب، يتمتع بخبرة متميزة في الخطابة، والتدريب المهني.

وسيكون الجمهور على موعد بعد غدٍ الأربعاء مع جلسة ثرية بعنوان «المرأة في الشعر اليوناني والعربي»، تقام بالتعاون مع مركز الثقافة والأدب اليوناني والعربي، وهو مركز غير ربحي يهدف إلى فتح باب الحوار والنقاش من خلال البرامج الهادفة إلى زيادة الوعي بالأدب والشعر اليوناني والعربي، وتعزيز الروابط والعناصر المشتركة بين الثقافتين العربية واليونانية. الجلسة هي عبارة عن أمسية شعرية يقدمها المركز من خلال حوار مع الشاعرات المتألقات نجوم الغانم من الإمارات ولمياء المقدم من تونس، وعائشة السيفي من سلطنة عمان، وليلي ميخائيليذي من اليونان. وسيتناول هذا الحوار موضوع المرأة كمبدعةٍ، وحضورها كموضوع ملهم في الشعر.

وللصغار واليافعين أيضاً حصّتهم في هذا الأسبوع، حيث سيكون بانتظارهم يوم الخميس، 18 مارس، ورشة ممتعة ومفيدة باللغة العربية تحت عنوان «اصنع مفكرتك القرائية». تقدم الورشة «شيخة البدواوي».

اتحاد الكُتاب: «لماذا نقرأ؟»

ضمن فعاليات اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في شهر القراءة، استضاف الاتحاد -أول من أمس- عبر برنامج زووم، الدكتورة مريم بيشك المراشدة والدكتور محمد الحفيتي، للإجابة عن السؤال الذي اختاره الاتحاد عنواناً لأمسيته: «لماذا نقرأ؟»، وقد أدار مشهد إجاباته الروائي محسن سليمان. وقد تناولت الأمسية المشهد بكامل أبعاده الإيجابية وأحاطت بها.

طباعة Email