"ذا ميسفيت" .. فيلم أمريكي ببصمة إماراتية

كثيرة هي الأعمال السينمائية والدرامية التي حطت رحالها على مدار السنوات الماضية في الإمارات، جلها استفاد من المواقع التي توفرها الدولة، ومن طبيعتها التي لا تزال حديثه على الشاشة الكبيرة. ولكن يبدو أن صناعة السينما في الإمارات قد اتسعت حدودها، حيث باتت الدولة موئلاً لإنتاج الأعمال الضخمة، ذات الميزانيات الميلونية، وتمتاز بقائمة نجوم من الوزن الثقيل، الذين يلعبون بطولتها، كما في فيلم (The Misfite)، للمخرج المخضرم ريني هارلين الذي وضع بصمته على فيلم "داي هارد 2"، والذي تم تصويره بالكامل بين دبي وأبو ظبي، حيث كانت رحلة تصويره داخل الدولة قد بدأت مبكراً، ما مكن صناعه من إنهاء التصوير، قبل دخول العالم في دوامة انتشار فيروس "كوفيد – 19"، ليبدأ الفيلم رحلته نحو صالات السينما العالمية.

ولكن اللافت في هذا العمل، إن صناعه لم يكتفوا بتصويره داخل الإمارات، وإنما آثروا انتاجه بالكامل فيها، حيث ألقيت هذه المهمة على عاتق المنتج والمخرج الإماراتي منصور الظاهري اليبهوني، مؤسس شركة "فيلم جيت" وصاحب مسلسل "المنصة"، والذي تولى انتاج الفيلم بالكامل من ألفه إلى يائه، داخل حدود الاستوديوهات التابعة لشركته، حيث تعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها انتاج فيلم "هوليوودي" بهذا الحجم في استوديوهات شركة محلية، استطاعت أن تعانق العالمية، من خلال توفيرها لكافة المتطلبات اللوجستية اللازمة لإنتاج الفيلم، الذي حصلت شركة هاي لاند فيلم جروب، أخيراً على حقوق توزيعه في الولايات المتحدة الأمريكية، ويتوقع أن يرى هذا العمل النور في صيف العام الجاري، كإصدار مشترك مع شركة بارامونت بيكتشر، حيث تعد هذه خطوة تمهيدية في إطار توسيع أعمال توزيع الفيلم واصداراته، خلال الفترة المقبلة.

الفيلم الجديد الذي تولى تأليفه روبرت هيني، يصنف تحت إطار الإثارة والأكشن، ومعظم أحداثه تقع داخل حدود منطقة الشرق الأوسط، ويتصدر قائمة نجومه الممثل بيرس بروسنان، الذي سبق له أن ارتدى حلة "جيمس بوند" لسنوات، وايضاً جيمي تشونغ وتيم روث، والممثلة البريطانية هيرميون كورفيلد (نجمة حلقات ستارز وور)، وكذلك رامي جابر ومايك أنجيلو، بالإضافة إلى الممثل السوري سامر المصري، الذي يجسد فيه شخصية عربي.

أما حكايته فهي تدور حول مجرم معروف يدعى ريتشارد بيس، يجد نفسه عالقا في سرقة كبيرة ويمكن وصفها بالمتقنة، بعدما تم تجنيده من قبل مجموعة من اللصوص غير التقليديين، حيث سيكون لهذه العملية آثار بعيدة المدى على حياة بيس وحياة عدد كبير من محيطه.

مضي المخرج والمنتج منصور الظاهري اليبهوني في الأعمال ذات الانتاج الضخم، لم تكن قاصرة على هذا الفيلم فقط، فقد سبقه تقديم مسلسل "المنصة"، الذي حلق الجزء الأول منه عالياً في فضاء نتفليكس، واحتل سدة العرش في قائمة الأكثر مشاهدة، وها هو يستعد حالياً لتقديم الجزء الثاني من المسلسل الذي يشارك في بطولته مجموعة كبيرة من نجوم الساحة العربية، ومن بينهم مكسيم خليل، وباسم ياخور، ومعتصم النهار، وياسر النيادي، وعبد المحسن النمر، وغيرهم.

 

طباعة Email