تنظم افتراضياً بمشاركة بحاثة ومتخصصين عالميين

القمة الثقافية - أبوظبي تناقش اليوم الثقافة ودورها في دفع النمو الاقتصادي

خلال جلسات القمة السابقة | أرشيفية

تحت شعار «الثقافة ودورها في دفع النمو الاقتصادي» تنطلق اليوم فعاليات الدورة الرابعة من القمة الثقافية أبوظبي، والتي تنظمها دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي عبر المنصات الافتراضية لغاية 10 الجاري، ويشارك فيها نخبة من الخبراء من قطاعات مختلفة، تتضمن التراث والفنون والإعلام والسياسات الثقافية والتصميم والتكنولوجيا، عبر سلسلة من الحوارات والجلسات النقاشية والحوارات وعروض الأداء. وتتاح الفعاليات لعموم الجمهور من أنحاء العالم بشكل مجاني وذلك من خلال التسجيل عبر الموقع الإلكتروني للقمة.

مجتمعات مستدامة

يستعرض برنامج القمة التحديات وفرص تضافر الجهود للعمل على تطوير وبناء منظومات تعاونية وإبداعية، كما سيتطرق إلى المكتسبات الاجتماعية والاقتصادية التي يحققها القطاع الإبداعي والثقافي في جميع أنحاء العالم مع التركيز بصفة خاصة على أهمية تبادل المعارف والأفكار الملهمة وتطوير الآليات والسياسات الفاعلة. ويأتي هذا من منطلق رؤية القمة الثقافية وسعيها لتحقيق هدفها المتمثل في خلق أثر إيجابي عالمي من خلال توفير منصّة تجمع بين قادة وخبراء القطاع الثقافي، كما تسعى القمة للتأكيد على دور الثقافة الإيجابي والمؤثر بشكل فعّال عبر الفعاليات والحوارات المثمرة لإحداث تغيير ملموس جنباً إلى جنب مع تطوير المجالات الثقافية، باعتبارها رافداً أساسياً ضمن مسيرة التعافي والنمو والتنمية لأي اقتصاد في جميع أنحاء العالم.

وستخصص القمّة الثقافية بهذا المنحى سلسلة من الجلسات النقاشية والحوارات التي تتطرّق إلى تعافي وتطور القطاع بعد جائحة كورونا، من خلال إرساء أسس بيئة ثقافية جديدة تتمتع بمستويات أعلى من المرونة والتأقلم بما يضمن قدرتها على مواجهة التحديات المستقبلية.

 

تفتتح القمة الثقافية جدول أعمالها اليوم بكلمة يلقيها محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي.

 

كما تلقي معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب، كلمة بالمناسبة، وكذلك أودري أزولاي، المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم والثقافة (اليونسكو)، إلى جانب مشاركات عدة.

طباعة Email