جامعة الإمارات تطلق فعاليات «شهر القراءة 2021»

صورة

أطلقت جامعة الإمارات، برنامج فعالياتها ومبادراتها لشهر القراءة 2021، التي تتماشى مع متطلبات الأجندة الوطنية لدولة الإمارات، والاستعداد للخمسين عاماً المقبلة. ويأتي شهر القراءة هذا العام، تحت شعار «أسرتي تقرأ»، الذي يهدف إلى دعم وتعزيز دور الآباء في غرس حب القراءة لدى الأبناء، وإبراز أهميتها ودورها الكبير في تنمية الطفولة المبكرة، وترسـيخها كثقافة وعـادة مجتمعيـة دائمـة بيـن أفـراد المجتمـع.

نسيبة: القراءة تعمل على خلق الطاقة والنشاط الذهني والمعرفي الذي يؤدي للابتكار

وقال معالي زكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، في كلمة له خلال افتتاح الفعاليات: «تهدف جامعة الإمارات- جامعة المستقبل- إلى تعزيز القراءة، ونشر حبّ الاطلاع بين الطلبة والموظفين، لجعل القراءة عادة يومية، تعمل على خلق الطاقة والنشاط الذهني والمعرفي الذي يُؤدي للابتكارِ والإبداع.

وأضاف معاليه: «كما تهدف أيضاً إلى جعل المبادرات الهادفة إلى الارتقاء بمستواهم المعرفي والثقافي، أولوية رئيسة في أجندتها السنوية، إيماناً منها بأنَّ الارتقاء بالفرد، يُسهم في بناء مجتمع معرفي متميّز، يتحلى أفراده بقدر كبير من المعرفة والثقافة في مُختلف المجالات.

ويدعم جهود الحكومة الرشيدة، الرامية إلى بناء وتطوير جيل من قادة المستقبل المُتسلّحين بثقافة معرفية كافية، تتيح لهم الإسهام بفاعلية في الحفاظ على إنجازاتِنا ومُكتسباتنا الوطنية، وتحقيق التنمية المُستدامة، وبناء نموذج حضاري يُحتذى به».

ندوات ومؤتمرات

تتضمّن فعاليات جامعة الإمارات في شهر القراءة، العديد من المعارض، الندوات، المؤتمرات، المحاضرات والمسابقات الافتراضية، يُشارك فيها طلاب الجامعة والمدارس، وأولياء الأمور، والموظفين، فضلاً عن تقديم مقطع فيديو بمشاركة كاتب مشهور، بهدف تسليط الضوء على الكتب، وتحفيز الجميع على القراءة.

وتستضيف فعالية «القراءة نحو الخمسين سنة القادمة»، محاضرات وورش عمل افتراضية مُخصّصة للطلاب، المعلمين وأعضاء هيئة التدريس في الجامعات، بإشراف كلية التربية في الجامعة، والتي تهدف إلى تعزيز القراءة، وإبراز دورها الهام في نشر الوعي داخل المجتمع، ورفع المستوى الثقافي والفكري للأجيال القادمة، من أجل المُشاركة الفعّالة في مسيرة التنمية المُستدامة للوطن.

وتُقدّم كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، بالتعاون مع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، محاضرة افتراضية بعنوان «ألهمني زايد»، بهدف تعريف الطلبة وذويهم والهيئة التدريسية والإدارية، بإرث المغفور له الأب المؤسس، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ودوره الكبير في التشجيع على القراءة والعلم والمعرفة وبناء الجامعات والمكتبات والمؤسسات الداعمة للقراءة.

كما تستضيف كلية القانون في جامعة الإمارات، مبادرة «تكريم لمن يقرأ»، بإشراف الدكتورة عائشة الشحي، إضافة إلى محاضرة «أثر القراءة في التكوين المعرفي وضوابطها»، يُلقيها الأستاذ الدكتور عبد العزيز الكبيسي.

وتقيم كلية العلوم فعاليات تتضمّن: قراءات شعرية، قراءة في كتاب: «لماذا ننام، كشف قوة النوم والأحلام»، وقراءة في كتاب: «العادات السبع للناس الأكثر فعالية- دروس فعّالة في التغيير الشخصي» للكاتب ستيفن آر. كوفي، إضافة إلى فعالية تجربة «تأليف كتاب مؤثر»، التي تهدف إلى تسليط الضوء على أهم المحطات والاعتبارات التي يجب على المؤلف المتميز اتباعها.

طباعة Email