الأرشيف الوطني يرفد مناهج التربية الوطنية بأفلام وثائقية

في إطار التعاون المستمر والشراكة الاستراتيجية بين الأرشيف الوطني ووزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة، رفد الأرشيف الوطني مناهج الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية في مدارس الدولة بأفلام وثائقية تاريخية وطنية قصيرة، تدعم المنهاج وتشرح تفاصيله، وتثري الذاكرة البصرية والذهنية للطلبة بالمبادئ الوطنية، بما يعزّز الولاء والانتماء، ويرسّخ الهوية الوطنية، ويكوّن لديهم ذاكرة تاريخية.

وأتاح الأرشيف الوطني عشرة أفلام وثائقية من «ذاكرة الوطن» لوزارة التربية والتعليم، وتم إدراجها في منصة «الديوان»، كما عمدت الوزارة إلى تضمينها بالكتب المدرسية وأتاحت الوصول إلى الفيلم الوثائقي التاريخي عن طريق رمز للمسح خاص بكل فيلم، حيث يستطيع الطالب مشاهدة الفيلم عبر جهازه المحمول.

وقد صنفت الوزارة الأفلام التي أنتجها الأرشيف الوطني وفق ما ينسجم مع موضوعاتها من الدروس، حيث دعمت «التربية والتعليم» مناهجها الوطنية بهذه الأفلام التي أنتجت بمسؤولية وطنية. وتتعدد مواضيع الأفلام الوثائقية التي تُثري المناهج المدرسية، فمنها ما يوثّق جوانب من السيرة العطرة للمغفور له - بإذن الله - الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه الآباء المؤسسين، ومنها أفلام تتناول ماضي الإمارات والحضارات التي شهدتها. وقد لاقت هذه الأفلام إقبالاً من الطلبة لأنها تدعم المعارف التي يتلقونها في الكتب وفق رؤية بصرية وإخراج سينمائي مشوّق.

وعن هذا التعاون، قال عبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي للأرشيف الوطني: يأخذ التعاون بين الأرشيف الوطني ووزارة التربية والتعليم أبعاداً استراتيجية، تتيح للأرشيف الوطني أداء دوره في تطوير المعارف الطلابية من أجل بناء الشخصية التي يحتاجها الوطن في حاضره ومستقبله. وأضاف أن الأرشيف الوطني داعم قوي لمشاريع ومنظومة التربية والتعليم في الدولة، إيماناً منه برسالته الوثائقية ودوره المجتمعي، مشيراً إلى أن المشاريع والمبادرات الكثيرة والمهمة التي تربط بين الأرشيف الوطني ووزارة التربية والتعليم أهّلته للحصول على «جائزة خليفة التربوية» ضمن فئة المؤسسات الداعمة للتربية والتعليم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات