أولياء أمور: «عالمي الصغير» ثري بمعلوماته وألوانه

الفرح لم يكن فقط حليف الأطفال الذين حصلوا على كتاب «عالمي الصغير» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، خلال مشاركتهم في فعالية مهرجان طيران الإمارات للآداب، والتي احتفت بإصدار سموه، حيث تجملت ملامح أولياء الأمور بالفرح أيضاً، بعد حصول أطفالهم على نسخ من الكتاب، الذي يقدم فيه سموه مجموعة من الدروس والعبر المستوحاة من خلال العديد من المواقف التي مر بها سموه في طفولته، وساهمت في صقل شخصيته.

الجلسة التي أقيمت في فندق إنتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي، لم تكن قاصرة في حضورها على الأطفال، وإنما شملت أيضاً عدداً من الأهالي ومعلمي المدارس، ومن بينهم، جان لي، التي تعمل في إحدى مدارس دبي، حيث قالت لـ «البيان»: «عندما صدر الكتاب لأول مرة، أعجبتني فكرته، خاصة أنه يحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والذي نتعلم منه كل يوم شيئاً جديداً».

أهمية الكتب

وتابعت جان: «من خلال خبرتي الطويلة في التعامل مع الأطفال خاصة الأعمار الصغيرة، أدرك تماماً أهمية مثل هذه الكتب ونوعيتها، وأعتقد أن كتاب سموه لم يتميز فقط في ما يحمله من دروس وعبر، وإنما في الألوان أيضاً والرسومات والتي من شأنها أن تساعد الأطفال على استخدام خيالهم والذهاب بها نحو أبعاد كثيرة». وأشارت إلى أن الكتاب بشكل عام مكتمل الأركان. وقالت: «الكتاب يحتوي على نص مكتوب سواء باللغة العربية أو الإنجليزية، كما أنه يتضمن العديد من الرسومات التي تعبر عن البيئة المحلية، والتي تحيطنا، وهذا يساعدنا كثيراً في تعريف الأطفال على تفاصيل وملامح هذه البيئة».

اهتمام بالقراءة

أما وسام الحلبي فقال: «لقد عودنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على الاهتمام بالقراءة ودعم الأطفال لممارستها، وحضورنا لهذه الفعالية مع أطفالنا، جاء بهدف تكريس حب القراءة في نفوسهم، لا سيما أن أطفالي يمتلكون الشغف في القراءة والكتابة أيضاً، وأعتقد أن هذه تعد فرصة جميلة لأن يتعرفوا على كتاب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وأن يتعايشوا مع القصص التي يضمها، خاصة أنها تحمل العديد من العبر والدروس التي يمكن لأي طفل أن يستفيد منها، وأن يتعلم منها الكثير».

طباعة Email