ندوة افتراضية حول «دور المتاحف» في «مركز جمعة الماجد»

نظم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث يوم الخميس الماضي، ندوة افتراضية، عبر المنصة الإلكترونية بعنوان «دور المتاحف في حفظ التراث الإنساني: الجهود والمبادرات».

شارك في الندوة كل من الدكتور سلطان الدويش، مدير إدارة المتاحف والآثار في دولة الكويت، ومن السعودية فؤاد ضيف الله المغامسي، باحث بمركز الدراسات والبحوث بالمدينة المنورة والمشرف على الوثائق والمخطوطات، وفهد الحسني، أمين متحف بيت الزبير في سلطنة عمان، ومن دولة الإمارات ناصر الدرمكي، مدير دائرة التخطيط والاستراتيجيات المتحفية في هيئة الشارقة للمتاحف.

هدفت الندوة إلى تسليط الضوء على دور المتاحف الرئيسي، من خلال قيامها بجمع وحفظ وعرض وصيانة التراث الحضاري والتاريخي الإنساني والطبيعي على مر العصور التاريخية المختلفة.

عرض

بدأت الندوة مع الدكتور سلطان الدويش حيث قال: إن دور المتاحف يجب ألا يكون فقط لتخزين التحف والمقتنيات، بل لتعريف الجمهور الزائر بماضينا وحاضرنا، كما بيَّن في العرض التقديمي الذي قدمه الجهود والمبادرات، التي قامت بها إدارة الآثار والمتاحف الكويتية من عقد اتفاقيات تعاون مع متاحف ومؤسسات عالمية، وبيَّن أيضاً المراحل التاريخية التطويرية، التي مرَّ بها متحف الكويت الوطني.

ثم تحدث فؤاد ضيف الله المغامسي عن دور حكومة المملكة العربية السعودية، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، في التوجيه والدعم بكل ما يخدم التراث والآثار التاريخية والمتاحف، وركز على دور مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة متمثلاً برئيس مجلس النظارة أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان، وكذلك مدير عام المركز، وأبان عن جهود المركز الداعمة للجانب المعرفي والثقافي، من خلال وحدة المتاحف والمعارض.

تراث

كما تطرَّق فهد الحسني في الندوة للحديث عن متحف بيت الزبير، واهتمامه بحفظ التراث العماني العريق، وتحدث عن تصميم المتحف المستوحى من العمارة العمانية التقليدية، فاستحق الحصول على جائزة السلطان قابوس للمعمار في عام 1999، بالإضافة إلى التوسعة، التي شهدها المتحف.

ثم تناول ناصر الدرمكي، مدير دائرة التخطيط والإستراتيجيات المتحفية في هيئة الشارقة للمتاحف، تاريخ نشأة الهيئة والرؤية والرسالة، وعدَّد الجهود التي قامت بها الهيئة من تنظيم معارض دولية، وإقامة ورش عمل ومحاضرات توعوية لطلاب المدارس والجامعات، كما سلط الضوء على أبرز المبادرات، التي تقوم بها متاحف الشارقة مثل: مبادرة متاحف على الطريق، ومعرض كنوز من متاحف الشارقة، الذي أقيم بمقر المؤسسة العقابية والإصلاحية في الشارقة، وكان الهدف من تنظيمه رفع الوعي الثقافي والتاريخي لدى نزلاء ونزيلات تلك المؤسسة.

وفي نهاية الندوة عبر المشاركون عن إعجابهم بالموضوع من خلال الاستبيان، الذي أرسل لهم عبر موقع المنصة، كما أبدوا تفاعلاً كبيراً، من خلال الأسئلة التي طرحوها على الأساتذة ضيوف الندوة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات