الأرشيف الوطني يفتح «المجلس» بمنصة ذاكرة الوطن لاستقبال زوار مهرجان الشيخ زايد

فتح الأرشيف الوطني من خلال منصة (ذاكرة الوطن) التي يشارك بها في مهرجان الشيخ زايد «المجلس» الذي يعدّ في المجتمع الإماراتي ظاهرة قديمة وأصيلة وذلك ليكون ملتقى اجتماعياً وفكرياً يتداول فيه الحضور الأفكار التي تعزز الحسّ الوطني، وتبرز أحاديث الحضور والزوار مدى رضاهم عن ثراء المنصة بالمحتوى، ونجاح سبل العرض، وتؤخذ ملاحظاتهم بعين الاعتبار لكي تكون في الدورات المقبلة فرصاً للتحسين.

وتأتي أهمية مجلس منصة ذاكرة الوطن من دوره الكبير في تعزيز قيم الانتماء للوطن، والولاء للقيادة الحكيمة التي تحرص على إسعاد المواطن، لا سيما وأن المجتمع الإماراتي يتوارث الحرص على بناء المجلس - الذي يعزز الحوار بين الأجيال - إذ تتناقل الأجيال فيه الخبرات والعادات والتقاليد والسنع الإماراتي، وأما المجلس الموجود في ذاكرة الوطن فهو بمقتنياته وبما يحفل به من أحاديث ذات صلة بذاكرة الوطن وحفظ تاريخ الإمارات - جزء من مقتنيات المنصة التي تقدم لزوار مهرجان الشيخ زايد البعد التاريخي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ومجلس منصة (ذاكرة الوطن) في النسخة الحالية من المهرجان، يجد الزائر في إحدى واجهاته شاشة كبيرة تبث صوراً ومواقف تاريخية مشهودة لقادة الوطن العظام الذين شهد العالم بإنجازاتهم التي جعلت دولة الإمارات العربية المتحدة تقف في مصافّ الدول العصرية المتقدمة، وتغطي الواجهة الكبرى المقابلة للباب صوراً مرسومة للقائد المؤسس المغفور له بإذن اللهالشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ولكل من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة فيما يحرص مجلس «ذاكرة الوطن» على تقديم الضيافة التقليدية للزوار، وفي مقدمتها القهوة العربية، وبعض المشروبات والأكلات الشعبية المعروفة في الإمارات مع تطبيق الإجراءات والتدابير الصحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات