«إرثي» يعزز مشروعات تمكين الحرف الإماراتية

أعلن مجلس إرثي للحرف المعاصرة - التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة - عن أبرز الجهود والفعاليات التي نظمها خلال ديسمبر الماضي للتعريف برؤيته تجاه تمكين المرأة الحرفية في دولة الإمارات، وتقديم نتاج الحرف التقليدية المحلية إلى العالم، حيث عقد سلسلة جلسات واتفاقيات تعاون مع اثنتين من كبرى منصات التصميم في العالم تجسدت في منصة ومجلة «ديزين» المتخصصة في العمارة والتصميم وشركة «ديزاين ميامي» للتصميم العالمية.

وحول الجهود التي قدّمها المجلس، قالت ريم بن كرم مدير مؤسسة «نماء»: تبرز أهمية الشراكات الاستراتيجية مع المؤسسات الثقافيّة والفنيّة العالمية لدورها المحوري بدعم قطاع الحرف وتطويره في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا، وذلك نظراً لما تقدمه من فرص مهمة لاستكشاف آفاق جديدة لتعزيز قطاع الحرف اليدوية الإماراتية الأصيلة، كما تسهم هذه الشراكات في توفير بيئة محفزة للإبداع والابتكار في مجال التصميم، وذلك توافقاً مع رؤية المجلس وأهدافه الرامية إلى تمكين النساء العاملات في مجال الحرف على تطوير مهاراتهن وإيجاد أسواق جديدة لمنتجاتهن. وأضافت أن مشاركة مجلس إرثي في تنظيم عدد من الفعاليات تأتي في إطار رؤيته ومساعيه لتشجيع المشاريع والمبادرات الإبداعية التي تدعم مشاركة وتمكين المرأة الحرفية في المنطقة، وتوفير فرص لتبادل الخبرات والمعارف مع مصممين ومبدعين عالميين وفتح أبواب للتعاون الفعّال لإعادة تقديم الحرف اليدوية التقليدية في قالب معاصر وتكييفها لمواجهة تحديات العولمة.

وتضمن تعاون المجلس مع منصة ومجلة «ديزين» عرض منتجاته المبتكرة التي جمعت بين الحرف الإماراتية التقليدية مثل التلي والسفيفة وعدد من الحرف العالمية.

وضمن شراكته مع شركة «ديزاين ميامي» للتصميم العالمية (Design Miami) عرض المجلس منتجاته الحرفية ولأول مرة على منصة البيع الإلكتروني الخاصة بالشركة، والتي تضم مجموعة حصرية من المنتجات اليدوية التي أبدعها نخبة من الحرفيين والمصممين والفنانين الدوليين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات