فرح جعفر تصوغ عالمها الإبداعي الخاص على «يوتيوب»

تبدأ قصص النجاح بالنسبة إلى كثير من الأشخاص بأفكار بسيطة، لا تلبث أن تتطور من خلال الاستمرار والإصرار على التغيير والتفوق، وذلك من خلال التركيز على إحدى المهارات، التي تتيح لهم أن يصنعوا عالمهم الخاص، وقد عملت الفنانة فرح جعفر على تطوير مهارتها الفنية لإحساسها الداخلي بجمال الأشياء وشغفها بالألوان، لتقوم بتحويل قطع الأثاث العادية إلى قطع فنية مميزة لتضيف لغرف المنزل البهجة والجمال.

وبالرغم من دراستها لعالم الكمبيوتر، ولكن حبها للفن أخذها إلى جهة أخرى مليئة بالألوان والطموح والنجاح، فاختارت أن تسجل نجاحها على قناة اليوتيوب الخاصة بها لتصل إلى أكبر عدد من المتابعين، وتكون قدوة للشباب العربي الطموح الذي يسعى للتميز.

أشارك الجميع

«البيان» تواصلت مع الفنانة الأردنية فرح جعفر، التي عاشت لفترة في إمارة أبوظبي لتنتقل بعد ذلك إلى الأردن وتستمر في إبداعاتها الفنية، فقالت: بدأت في مجال الفنون أثناء فترة دراستي في الجامعة، حيث كنت أنجز الكثير من الأعمال الفنية بالصلصال فتكوّن لدي حب الفنون والتعلم.

وعند انتقالي إلى الأردن تمكنت من صناعة عالمي الخاص في مجال الإبداع والديكور من خلال تغيير قطع الأثاث وإضافة قيمة فنية إلى بعض القطع، التي تعتبر عادية، فنالت إعجاب الكثيرين؛ حينها قررت أن أنشئ قناة على اليوتيوب لأشارك الجميع أفكاري، وحرصت على أن تكون الخطوات سهلة وبمواد متوفرة، وأن تكلفتها قليلة لتكون قناة مفيدة للجميع، كما أقدم المحتوى بأسلوب مرح ليعيش المتابعون معي كل لحظات التغيير.

لمسات جمالية

وعن كيفية اختيار القطعة المناسبة لتبدأ بوضع لمساتها الجمالية عليها، تقول: لا بد أن تكون القطعة مفيدة، ولكن هناك تلفاً بسيطاً على الخشب، بحيث يكون شكلها قد أصبح قديماً أو غير مرتب، فأغيرها لتناسب باقي القطع، أو لتناسب غرفة ما، حيث أقوم بإصلاحها وإضافة اللون المناسب، وبالبداية أرسم "اسكتش" للتصميم ثم أصلح التلف عن طريق الحف البسيط، ولا أقوم بالحف للقطعة كاملة، ثم أنظف القطعة وأدهنها، ثم أضع التصميم المناسب.

وتتابع: أواجه بعض التحديات أثناء مرحلة التطبيق على الواقع، ولكن أجعلها لحظات من الإبداع والتفكير لاتخاذ أنسب الطرق للإنجاز. وأقدم تجاربي للمتابعين على قناتي في اليوتيوب، التي قد يستفيد منها الكثير من المهتمين بالديكور أو المحبين للتغيير والجمال.

وقد أبدعت فرج جعفر في الرسم على الحائط، مثل رسمة المندالا التي لاقت الكثير من التفاعل والتعليقات الإيجابية على قناتها، إضافة إلى تغييرها لغرفة طفلها، حيث دهنت الغرفة وقطع الأثاث باللون الأبيض، ورسمت تموجات البحر على الخزانة، إضافة إلى بحر كبير على الحائط باللون الأزرق الفاتح، وكائنات مائية مثل الأخطبوط والحوت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات