مصر ترمّم 29 تمثالاً أثرياً في مدينة الأقصر

افتتح وزير السياحة والآثار المصري، الدكتور خالد العناني، اليوم، مشروع ترميم مجموعة من تماثيل الكباش داخل معابد الكرنك الشهيرة، في مدينة الأقصر التاريخية بصعيد مصر.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية الدكتور مصطفي وزيري، في تصريح صحفي اليوم، إن المشروع تضمن ترميم وحماية 29 تمثالاً وإنقاذها من الدمار.

ولفت وزيري إلى أن المشروع تضمن رفع التماثيل من موقعها، ثم عمل خندق وردمه بالرمال والزلط، للحيلولة دون وصول المياه الجوفية للتماثيل مجدداً، ثم إعادة وضع التماثيل في مكانها مرة أخرى فوق قواعد أعدت لحمايتها، إلى جانب خضوع كل تمثال لأعمال ترميم وحماية لمكوناته ونقوشه، بمعرفة فريق من الآثاريين والمرممين المصريين.

وأشار إلى توثيق كامل لكل خطوات المشروع الذي وصفه بأنه كبير ومهم وجاء تنفيذه بدقة عالية، وهو الأمر الذي يؤكد تمتع المرممين المصريين بخبرات عالية.

وكانت وزارة السياحة والآثار بمصر قد أطلقت مشروعاً لترميم لـ29 تمثالاً من تماثيل الكباش، الواقعة خلف الصرح الأول لمعابد الكرنك، وحمايتها وحفظها، بعد أن كانت في حالة سيئة من جراء تعرضها لأعمال ترميم خاطئة في سبعينيات القرن الماضي، وهو الأمر الذي تسبب في تسرب المياه الجوفية إلى الجزء الأسفل من تلك التماثيل، بحسب تصريحات سابقة لمصطفي وزيري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات