«الشارقة السينمائي الدولي 2022» يُعرّف زواره على مراحل صناعة السينما

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

فتح «مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب 2022» الباب أمام زوار دورته التاسعة للتعرف على مراحل أساسية في صناعة السينما وابتكار شخصيات الكرتون، حيث نظم المهرجان في يومه الثالث مجموعة من ورش العمل، بينها ورشة في مجال الإنتاج السينمائي وورشة أخرى حول رسم شخصيات المانغا والأنمي.

 

واستعرض المدرب محمد بن سليمان الكندي، من الجمعية العمانية للسينما والمسرح في ورشة تناولت أساسيات إنتاج الأفلام، الخطوات التي يمر بها الإنتاج السينمائي، بدءاً باختيار فكرة العمل السينمائي أو قصته التي تتحول لاحقاً إلى سيناريو من خلال المعالجة الدرامية، مروراً بالبحث عن منتج ومخرج والتوافق بينهما على تنفيذ الفيلم، وإعداد النص للتصوير والإنتاج، وتحديد ميزانية عامة تراعى فيها كامل متطلبات المراحل الفنية وأجور فريق العمل.

 

فرق فنية

وتطرق المدرب إلى بقية مراحل الإنتاج السينمائي، مثل اختيار فريق العمل من الفنيين والممثلين وتحديد مواقع التصوير وما تتطلبها من فرق فنية وتجهيزات بشرية ومؤثرات متنوعة، مروراً بإنتاج الفيلم وتصويره حسب خطة محددة، تليها عملية المونتاج لتوليف المشاهد التي تم تصويرها في المواقع المختلفة، مروراً بالمكساج، وهي العملية التي تختص بوضع الموسيقى التصويرية والمؤثرات الصوتية اللازمة وغيرها مثل التكوين الجرافيكي لبعض المشاهد، وصولاً إلى مرحلة تسويق الفيلم وإنجاز المقابلات التلفزيونية والمشاركة في المهرجانات وتوزيع الفيلم على دور العرض.

 

رسم

وفي الورشة التي قدمها المدرب علي غريب وتناولت رسم شخصيات المانغا والأنمي، تعلم الأطفال والشباب في المهرجان مراحل الرسم بخطوات بسيطة تبرز وجوه شخصيات الكرتون المألوفة لديهم، وشرح لهم أساسيات فن المانغا في الثقافة اليابانية ووزع على المشاركين كراسات وأقلام الرسم وساعدهم على تعلم تشكيل ورسم وجوه شخصيات الكرتون.

 

وأبدى المشاركون في الورشة حماساً أثناء التدريب الذي تضمن شرحاً من المدرب حول الفرق بين رسم شخصيات المانغا ذات الجذور اليابانية، وبين رسم القصص المصورة (الكوميكس)، وأوضح أن المانغا اليابانية تُقرأ من اليمين إلى اليسار وتظهر بالأبيض والأسود وعندما تتحول إلى رسوم متحركة تندرج ضمن فن الأنمي، بينما تُقرأ قصص الكوميكس الأمريكية من اليسار إلى اليمين وتستخدم فيها الألوان لإبراز التعابير والإيحاءات في القصص المصور، وعندما تتحول إلى رسوم متحركة تصنف ضمن فن الكرتون.

 

وأشار المدرب إلى أن الورش التي يقدمها تستهدف مساعدة المشاركين على الانطلاق في رسم شخصيات المانغا والأنمي، وتوفر لهم فرصة الاستفادة من نقل بعض مشاهد الحياة اليومية والتدرب من خلالها على إجادة قواعد رسم المانغا والانمي، وأكد أهمية مثل هذه الورش ودورها في التشجيع على اكتشاف مواهبهم، وخاصة أن مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب يجذب الموهوبين ومن لديهم ميول فنية وشغف بالرسم وأفلام الرسوم المتحركة والسينما عامة.

طباعة Email