سمية عبدالله.. موهبة إماراتية تتألق في «جلوبال فيوجن» الموسيقي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

خطفت الفنانة الإماراتية الشابة على آلة القانون سمية عبدالله ابراهيم بو خشيم، أنظار الجمهور خلال مشاركتها في فعاليات النسخة الـ 19 من حفل «جلوبال فيوجن» الموسيقي السنوي، الذي أقيم 15 الشهر الجاري، في فندق شاطئ الجميرا بدبي. واستعرض الحفل مزيجاً من الموسيقى والرقص الصوفي ليُبهر الحضور بما يزخر به التراث الصوفي من ألوان موسيقية متنوعة وأداء متميز وألحان وأنغام وإيقاعات مستمدة من مختلف أنحاء العالم.

وقادت مانجاري تشاترفيدي، مايسترو الرقص الصوفي الكلاسيكي «الكاثاك» من الهند، فرقة من الفنانين والفنانات من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك من دولة الإمارات العربية المتحدة، لتقديم عروض أداء مذهلة جسدت لوحة مثالية من التعابير الصوفية الإبداعية.

وشهد الحفل، الذي تنظمه «ألبن كابيتال» في دبي سنوياً، مشاركة كوكبة من الموسيقيين المشهورين عالمياً التي قدموا معزوفات موسيقية رائعة، من بينهم آندي سوزوكي العازف على آلتي الفلوت والساكسفون من اليابان، وعازف الطبول الأمريكي جريك إيليس، وعازفة العود العراقية آمال أحمد مينا، وعازف البيانو المتميز ناريك كاتشاتريانز من أرمينيا. كما تضمن الحفل نخبة من الفنانين الذين ينحدرن من منطقة مانغانيار في إقليم راجستان الصحراوي غرب الهند، والذين قدموا لوحات فلكلورية راقصة مفعمة بالحيوية تفاعل معها الجمهور بحماس لافت.

وتسعى «ألبن كابيتال»، من خلال تنظيم حفل «جلوبال فيوجن» السنوي في دبي، إلى مزج ألوان مختلفة من الموسيقى حول العالم ضمن تجربة موسيقية واحدة ومتكاملة، انطلاقاً من إيمانها بقدرة الموسيقى على توحيد شعوب الأرض كافة على اختلاف ثقافاتهم.

ويُعرف حفل «جلوبال فيوجن» باستقطابه لأبرز المواهب الإماراتية الموسيقية الصاعدة على خشبة المسرح الرئيسي، وإتاحة الفرصة أمامهم للأداء بجانب نخبة من روّاد الموسيقى العالميين.

طباعة Email