الأمير هاري يرجو أن تعتذر العائلة المالكة لزوجته ميغان

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أبدى الأمير البريطاني هاري رغبته في أن تقدم العائلة المالكة اعتذاراً لقرينته الدوقة ميغان (41).

صرح هاري البالغ من العمر 38 عاماً بذلك لصحيفة ديلي تلجراف في مقابلة خاصة نشرت اليوم "السبت".

وطالب بدلاً من اتهامه بأنه متوهم، ومصاب بجنون العظمة أن يجري والده الملك تشارلز وشقيقه الأمير وليام " 40 عاما" محادثة "معقولة" معه.

وقال هاري إن ما يريده حقا هو أن يتحملوا المسؤولية،  ويقدموا "اعتذارا لزوجتي" على حد قوله.

وفيما يتعلق بمذكراته التي نشرت مؤخراً بعنوان "سبير" (أي احتياطي)، قال هاري إن لديه مادة لكتابين.

وتابع قائلا: لكن هناك بعض الأشياء التي حدثت، "خاصة بيني وبين أخي، وإلى حد ما بيني وبين والدي، لا أريد أن يعرفها العالم".

ويأتي ذلك على خلفية أنه لا يعتقد أن الاثنين يمكن أن يغفرا له إذا أعلن ذلك.

واعترف قائلاً، إن الحال بالفعل سيكون كذلك بعد ما تبين إثر النشر الحالي.

وقال هاري إنه كان على استعداد للتسامح مع والده وشقيقه في كل شيء.

رسم هاري في سيرته الذاتية حياته في ظل شقيقه الأكبر وكيف كان يتعامل مع والدته، الأميرة ديانا.

كما يتهم هاري عائلته بالتواطؤ مع الصحف، التي ينحي باللائمة عليها في حادث سيارة ديانا المميت.

إنه يرى ميغان ضحية لحملة العلاقات العامة التي شنها القصر، والتي كانت تهدف إلى تسليط الضوء بشكل أفضل على الأعضاء الآخرين في العائلة الملكية حساب ميغان.

طباعة Email