وفاة ليزا ماري ابنة أسطورة موسيقى الروك الراحل إلفيس بريسلي

ت + ت - الحجم الطبيعي

توفيت ليزا ماري بريسلي، المغنية والابنة الوحيدة لأسطورة موسيقى الروك اند رول إلفيس بريسلي، أمس الخميس، عن 54 عاما بعد نقلها إلى مستشفى في منطقة لوس انجليس.

وقالت والدتها بريسيلا بريسلي في بيان "بقلب منفطر، يجب أن أعلن الأخبار المدمرة بأن ابنتي الجميلة ليزا ماري رحلت عنا".

وأضافت في البيان "كانت أكثر امرأة عاطفية وقوية ومحبة عرفتها على الإطلاق. نطلب احترام الخصوصية بينما نحاول التعامل مع هذه الخسارة الفادحة".

وكان موقع (تي.إم.زد) المعني بأخبار المشاهير ذكر أن ليزا ماري نُقلت إلى المستشفى على عجل بعد إصابتها بأزمة قلبية في منزلها بضاحية كالاباساس في لوس انجليس.

وُلدت ليزا ماري بريسلي العام 1968 وهي مالكة قصر والدها جريسلاند في ممفيس، وهي منطقة جذب سياحي شهيرة. وكانت تبلغ من العمر تسع سنوات عندما توفي إلفيس في جريسلاند العام 1977.

بدأت مسيرتها الموسيقية الخاصة بألبومها الأول العام 2003 بعنوان (تو هوم إت ماي كونسيرن) "لمن يهمه الأمر" وتبعته بألبوم ‭)‬ناو وات) "ماذا الآن" العام 2005، وكلاهما وصل إلى المراكز العشرة الأولى في قائمة بيلبورد 200 لأكثر الألبومات مبيعا.

وصدر الألبوم الثالث (ستورم اند جريس) العام 2012.

تزوجت ليزا ماري أربع مرات أولاها من الموسيقي داني كيو، قبل أن تنفصل عنه لتتزوج نجم البوب مايكل جاكسون العام 1994 بعد 20 يوما فقط من طلاقها من كيو.

وانفصل الزوجان الشهيران في العام 1996 عندما كان جاكسون يحارب مزاعم التحرش الجنسي بالأطفال.

ثم تزوجت من الممثل نيكولاس كيج، وهو من كبار المعجبين بوالدها، في العام 2002. وتقدم كيج بطلب الطلاق بعد أربعة أشهر. وكان زواجها الرابع من عازف الجيتار والمنتج الموسيقى مايكل لوكوود قبل طلاقهما في العام 2021.

وأنجبت أربعة أبناء، توفي أحدهم وهو بنيامين كيو عن 27 عاما.

وحضرت ليزا ماري ووالدتها بريسيلا حفل جوائز جولدن جلوب في بيفرلي هيلز يوم الثلاثاء، حيث فاز أوستن بتلر بجائزة أفضل ممثل في فيلم درامي عن دوره في "إلفيس"، الذي يتناول السيرة الذاتية لبريسلي، العام الماضي.

ولدى تسلمه الجائزة، شكر بتلر المرأتين، قائلا "أحبكما إلى الأبد". 

طباعة Email