الحكومة المصرية تحسم الجدل حول مقبرة عميد الأدب العربي طه حسين

ت + ت - الحجم الطبيعي

نفت الحكومة المصرية وجود نية لإزالة مقبرة عميد الأدب العربي طه حسين، مؤكدة أنه لم يصدر أي قرار بذلك.

 

وأكدت نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية جيهان عبدالمنعم، أنه لن يتم إزالة المقبرة الواقعة في منطقة مقابر سيدي عبد الله بمنطقة التونسي بالقرب من مسجد ابن عطاء الله السكندري بنطاق حي الخليفة بجنوب القاهرة، ولا تدخل ضمن أعمال التطوير التي تتم حاليا.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا وأنباء حول إزالة وهدم مقبرة عميد الأدب العربي طه حسين.

وقالت مها عون، حفيدة عميد الأدب العربي طه حسين في وقت سابق، إنهم يفكرون في نقل رفاته خارج مصر، بسبب الأنباء الخاصة باحتمالية إزالة مقبرته، من قبل محافظة القاهرة.

وأثار ظهور علامة X على مقبرة طه حسين الجدل، خاصة أنها تدل على إزالتها لإقامة توسعات في الطريق خلال الفترة المقبلة، والمرتبطة بإنشاء محور ياسر رزق للربط بعدة محاور أخرى في القاهرة من أجل تفادي أزمة المرور في شوارع العاصمة.

طباعة Email