ما مدى خطورة متلازمة "رامزي هانت" المصاب بها جاستن بيبر؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن المغني الكندي جاستن بيبر الذي ألغى حديثاً حفلتين موسيقيتين كان مقرراً أن يحييهما في مدينة تورونتو الكندية، في منشور عبر حسابه الرسمي في "إنستغرام" يوم الجمعة، أنّه يعاني مرضاً نادراً أدى إلى شلل في أحد جانبي وجهه، ما أجبره على إلغاء الحفلات المتبقية ضمن جولته.

وقال النجم العالمي في مقطع فيديو نشره عبر حسابه في "إنستغرام" الذي يتابعه 240 مليون مستخدم "مرحباً جميعاً (...) أعاني متلازمة رامزي-هانت، وهو ما تستطيعون ملاحظته على وجهي".

وتحدث متلازمة (رامزي هانت) عندما يصيب فيروس "شينجيلز" عصبا في الوجه قرب الأذن ويوقف الحركة في نصف الوجه. وتستمر متلازمة "رامزي هانت" في المتوسط نحو ثلاثة أسابيع.

وتابع "أصيب هذا الجانب من وجهي بشلل كامل"، موضحاً أنّه يعجز عن الرمش إلا عبر عين واحدة او الابتسام سوى من جهة معينة في فمه.

وأضاف بيبر البالغ 28 سنة "إذاً لأولئك الذين شعروا بإحباط جراء إلغاء حفلاتي التي كانت مرتقبة، فأنا لست قادراً جسدياً على إحيائها. إنّ وضعي الصحي دقيق جداً كما ترون".

وفيما كان مقرراً أن يحيي بيبر حفلتين في قاعة "ماديسون سكوير غاردن" الشهيرة بنيويورك اليوم الاثنين ويوم غد الثلاثاء، ثم إكمال جولته بعدد من الحفلات في الولايات المتحدة قبل التوجه إلى أوروبا، لم يشر المغني إلى أي معلومة في شأن استئناف الجولة.

وكان بيبر أرجأ جولته الموسيقية مرتين بسبب الجائحة، وأثار إلغاء حفلات موسيقية له في تورونتو استياء بعض محبيه في مواقع التواصل.

وأفاد بيبر بأنه يُخضِع وجهه لتمارين معينة ويخصص وقتاً "ليرتاح ويسترخي ليعود بصحة جيدة".

يشار إلى أن جاستن بيبر اشتهر عندما كان عمره 13 عاما، وأصبح ظاهرة شعبية عالمية بأغان مثل (بيبي) و (بيليف).

ووفقا للمنظمة الوطنية للاضطرابات النادرة (NORD)، فإن متلازمة رامزي هانت نادرة وتؤثر على حوالي 5 من كل 100000 شخص في الولايات المتحدة وفقا لأحد التقديرات، وغالبا ما يتأثر بها كبار السن.

كيف يتم تشخيص وعلاج متلازمة رامزي هانت؟
عادة ما يتم تشخيص المتلازمة من خلال تاريخ طبي مفصل وتحديد الطفح الجلدي المميز وشلل الوجه، وقد يكون هذا صعبا، حيث قد لا تظهر الأعراض في نفس الوقت، وفقًا لـ NORD، تقول Mayo Clinic في بعض الحالات قد يكون الطفح الجلدي غائبا تماما، وبمجرد تشخيص متلازمة رامزي هانت، يوصى باستخدام مضادات الفيروسات والمنشطات.

ما مدى شدة متلازمة رامزي هانت؟
وفقا للجمعية الخيرية البريطانية Facial Palsy UK، يمكن أن يحدث العلاج الفوري فرقا كبيرا في نتائج المريض، حيث يتعافى حوالي 70 بالمائة من أولئك الذين يتلقون الأدوية المضادة للفيروسات في غضون ثلاثة أيام من ظهور الأعراض، إذا لم يحدث هذا فإن فرص الانعكاس الكامل للأعراض تنخفض إلى 50 بالمائة.

تقول المنظمة الخيرية إن الحالات الخفيفة يمكن أن تحل في غضون أسابيع قليلة، لكن الضرر الأكثر خطورة الذي يصيب العصب يؤدي إلى وقت أطول للشفاء ويقلل من فرص العودة الكاملة إلى الصحة.

وكان قد قال المغني جاستن بيبر إنه يركز على الراحة وممارسة تمارين الوجه لمساعدته على التعافي، وأضاف أنه سيعود إلى طبيعته، ولم يحدد الوقت الذي يحتاجه للشفاء.

 

طباعة Email