شمس البارودي تكشف عن وصية هالة فؤاد الأخيرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت الفنانة المعتزلة شمس البارودي تفاصيل علاقتها بالفنانة الراحلة هالة فؤاد التي يمر اليوم 29 عاما على رحيلها، وآخر وصاياها وتفاصيل الفترة الأخيرة فى حياتها.

ونقلت صحيفة اليوم السابع المرصية عن شمس البارودي قولها  : علاقتي بهالة فؤاد بدأت فى بداية مرضها حيث اتصلت بي تسألني عن بعض أمور الدين وكيف استطعت الاعتزال والتغلب على شهوة الأضواء والثبات على ما اقتنعت به، وبعدها امتدت اللقاءات بيننا حتى آخر يوم في حياتها ووفاتها، وكنت أعتبرها شقيقتي الصغرى".

وتابعت :" جمعتني بهالة أحاديث ومكالمات ومناقشات كثيرة في الدين والقرآن وكانت مكالماتنا جميلة كلها حب وإيمان وتفكر في آيات الله، حتى أسلمت روحها وصعدت لبارئها".

وأكدت البارودي أن هالة فؤاد أوصت قبل وفاتها بأن يعيش ابناها معاً وألا يفترقا وهى الوصية التى لم تتحقق نظراً لسفر رامي مع والده بعد وفاتها وبقاء هيثم وحيداً حتى رحيله.

وبحزن قالت شمس البارودي :" مرت أسرة هالة فؤاد بابتلاءات كبيرة ومأساة محزنة، حيث تولت والدتها بعد وفاتها رعاية طفليها ثم رحلت الأم وبعدها رحل شقيق هالة وافترق ولديها حتى رحل هيثم وحيداً"

وكشفت البارودي عن وصية هالة فؤاد الأخيرة قائلة :" أوصت والدتها بأن أتولى أنا مهمة تغسيلها وتكفينها، وكنت قبلها قد غسلت أمي، ويوم وفاة هالة قالت والدتها شمس هي اللي تغسلها، وبالفعل قمت بهذه المهمة واستودعتها رب كريم حتى نلتقي ونكون يارب من أهل الجنة، وبعدها قمت بتغسيل حماتي والدة حسن يوسف ومن بعدها لم أستطع تغسيل أحد لأن الأمر كان يؤلمنى نفسياً فعلى الرغم من ثباتي وقت الغسل وقيامى بالمهمة على أكمل وجه إلا أنني كنت أنهار بعدها".

طباعة Email