وفاة الكاتب المصري ضياء الدين خليفة بعد صراع مع المرض

ت + ت - الحجم الطبيعي

توفي، اليوم، الكاتب المصري الشاب ضياء الدين خليفة متأثراً بإصابته بورم في المخ.

وأعلنت ندا خميس، زوجة الكاتب الراحل، عبر حسابها الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، نبأ الوفاة.

وقالت ندا: "ضياء حبيبي ارتاح خلاص، إنا لله وإنا إليه راجعون".

وأحدث النبأ الحزين صدمة في الوسط الثقافي المصري، لا سيما أن الوفاة حدثت بعد وقت قصير من استجابة وزيرة الثقافة المصرية، الدكتورة إيناس عبد الدايم، لعلاج خليفة على نفقة الدولة، عقب العديد من المناشدات.

يُذكر أن ضياء الدين خليفة كاتب شاب ولد في الإسكندرية، وتخرج في كلية الهندسة، وحصل على العديد من الجوائز، أبرزها: جائزة نجيب محفوظ بمهرجان إبداع الذي تنظمه وزارة الشباب في 2018، والمركز الثاني على مستوى الوطن العربي في مجال كتابة الرواية بمسابقة إبداع الشباب العربي التي نظمتها جامعة الدول العربية بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة 2019، والمركز الأول على مستوى جامعات مصر عام 2019، وجائزة لطيفة الزيات 2020، والمركز الأول لأكثر من مرة على مستوى جامعات مصر في مسابقة القصة القصيرة.

ونشر الكاتب الراحل خمس روايات، هي: "هومو" و"شفرة الدولفين.. سر يقتل صاحبه أو يجعله قاتلاً"، و"مقابر الأحياء"، و"حورس.. أحجية التاريخ القديم" و"أمير بلاد السند.. حكاية المغامرة الأعظم في التاريخ".

طباعة Email