مسلسل «مكتوب عليا».. قالب شيق وأحداث ومفارقات

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق المسلسل المصري «مكتوب عليا» نجاحاً جماهيرياً خلال عرضه في الموسم الرمضاني الحالي، وترافق ذلك مع ترويج بطل العمل الفنان أكرم حسني للعمل الدرامي على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث إنه يشارك جمهوره باستمرار فيديوهات من كواليس المسلسل، وينشرها عبر صفحته الشخصية على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستغرام» وتدور قصه المسلسل في إطار تشويقي كوميدي حول شاب من طبقة متوسطة، يعيش حياة صعبة، من أجل إيجاد الأموال، والحصول على معيشة مستقرة، ويقع في فخ السحر والشعوذة.

مادة مسحورة

وتحمل حلقات المسلسل التي هي من تأليف إيهاب بليبل، وإخراج خالد الحلفاوي، وإنتاج كريم أبوذكري العديد من المفارقات والأحداث الكوميدية وذلك بمشاركة عدد من النجوم أبرزهم عمرو عبد الجليل، آيتن عامر، هنادي مهنا، ولأول مرة المطربة هلا رشدي، إضافة إلى الفنانة القديرة حنان سليمان.

وإسماعيل فرغلي، ومحمد طعيمة، وآخرين، وهي شخصيات مؤثرة في حياة جلال التي يمثلها الفنان أكرم حسني، الذي يستيقظ من النوم مكتشفاً كتابات غريبة على يده تصف أحداث يومه، يبدأ في اكتشاف أمور خطيرة، وأسرار لم يكن ليعرفها، ويستغله رجل أعمال كبير ليتورط في أمور لم تكن في الحسبان، ويتكرر هذا كل يوم لتنقلب حياته رأساً على عقب.

حيث يتفاجأ جلال بأنه أصبح مميزاً عن غيره، وبدأت تظهر علامات في جسده، وكلمات معبرة على ذراعه، لكي تخبره بما سيحدث له خلال الساعات المقبلة، وبالفعل كل ما يقرأ شيئاً يتحقق له.

وذلك عن طريق مادة مسحورة منتشرة على يديه، حتى يأتي يوم ويجد على ذراعه كلمة الموت، ليعلم أنه سوف يموت، فيحاول بكل الطرق أن يمنع ذلك الحدث في إطار من التشويق والإثارة ويجمع العمل بين أكرم حسني وهنادي مهنا في أول عمل بينهما، حيث يقدم كل منهما شخصية مختلفة عن الأعمال السابقة حيث يقع أكرم حسني في فخ السحر والشعوذة وتحاول هنادي مساعدته وإنقاذه ليقع كل طرف في حب الطرف الآخر.

7 شهور 

وعبر منشور له على تطبيق تويتر أوضح أكرم حسني الذي يعود للدراما التليفزيونية بعد غياب العام الماضي، حيث قدم آخر أعماله مسلسل «رجالة البيت» أنهم يعملون على إنجاز ما تبقى من حلقات المسلسل بشكل يومي منذ 7 أشهر، مشيداً بمخرج العمل خالد الحلفاوي:

«أتفاءل به وأكن له كل احترام وتقدير، هو فنان ابن فنان، ولا يبخل على شغله بمجهود ولديه وجهة نظر ودمه خفيف وأعرب عن تقديره لرد فعل الجمهور الذي يشيد بالمسلسل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكداً أنه يخصص ورقاً للتحضير للمشاهد يضم الجداول الخاصة بالممثلين والملابس والديكور وحالة المشهد وعلاقة المشاركين ببعضهم داخله.

وذكر حسني الذي قدم خلال 3 أغانٍ ضمن أحداثه وهي من كلماته وألحانه ما عدا أغنية من ألحان كريم عاشور وأحمد وحيد، وذلك بعدما غنى أغنية تتر العمل بمشاركة باقي البطلات، أنه اجتهد ألا يحبس نفسه في شخصية أبو حفيظة، معقباً:

«حاولت سنوات مع المنتجين للخروج من الأمر، اجتهدت وبعد التوفيق من ربنا، ربنا كرمني أن أخرج من أبو حفيظة ولا أخرج خسراناً» ونفى وجود تركيبة للكوميديا من الممكن أن تحقق نجاحاً، وخاصة أن الوطن العربي يتسم بخفة الدم بالفطرة ومواطنيه يحبون الضحك والهزار، متابعاً: «مخاطبة ناس دمها خفيف مسؤولية صعبة، يتطلب أن نجتهد وعرض زوايا مختلفة من خلق المواقف، معندناش سر خلطة، وربنا كاتب لنا يجازيني على تعبي».

طباعة Email