مشاهد مذهلة للقوة النسائية.. بورتريهات ملكية ليوبيل الملكة البريطانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

 احتفالا بالذكرى السبعين لاعتلاء الملكة إليزابيث الثانية العرش البريطاني، يعرض دار مزادات سوذبيز بعض أشهر بورتريهات ملكات بريطانيا.  

ويشمل المعرض لوحة "أرمادا" للملكة إليزابيث الأولى، وهي "مشهد مذهل للقوة والعظمة النسائية" التي تظهر هزيمة بريطانيا للقوات البحرية الإسبانية خلف الملكة.

وهناك أيضا طباعة على طراز فن البوب ترجع لعام 1985 للملكة الحاكمة للرسام آندي وارهول وعمل للرسام المعاصر كريس ليفين الذي جرى تكليفه بعمل بورتريه ملكي.

وسوف يتم عرض هذه اللوحة الأخيرة في مزاد في نهاية يونيو لدعم الاحتفالات السنوية. والسعر المقدر ما بين 100 ألف و150 ألف إسترليني (130 ألف إلى 196 ألف دولار).

وأعلن دار سوذبيز أن المعرض يشمل أيضا بورتريهات للملكات ماري ستيوارت وماري الأولى وماري الثانية وآن وفيكتوريا. ومن القطع المعروضة أيضا العشرات من التيجان الملكية وكذلك المخطوطات التاريخية.

اعتلت الملكة إليزابيث الثانية البالغة من العمر الآن 95 عاما العرش في السادس من فبراير 1952. وجاري الاحتفال بالذكرى السبعين على اعتلائها العرش بفعاليات مختلفة. ومن المخطط إقامة الاحتفالات المركزية في أوائل يونيو في لندن.

يستمر معرض "جوبيلي أرتس فيستفال" (مهرجان يوبيل الفنون) في سوذبيز من 28  مايو إلى 15 يونيو. والدخول مجانا.

 

طباعة Email