ترامب "يتهم" المذيع بيرس مورغان بفبركة فيديو لحوار معه (فيديو)

ت + ت - الحجم الطبيعي

لا يزال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب يثير الجدل حتى بعد خروجه من البيت الأبيض، حيث أوردت وسائل إعلام أمريكية نفيه مغادرته "مقابلة تلفزيونية أجراها معه المذيع البريطاني بيرس ‏مورغان"، متهماً الأخير بفبركة فيديو معه حصد ملايين المشاهدات.

ونشرت المحطة التلفزيونية الجديدة، "Talk Tv" المملوكة لرجل الأعمال روبرت ميردوخ، يوم الأربعاء، فيديو ترويجياً لمقابلة كان بيرس مورغان أجراها مع ترامب في عام 2020، يظهر انسحاب الأخير منها غاضباً من خط الاستجواب المتشدد معه.

ويقول ترامب في ختام مقطع الفيديو: "أغلقوا الكاميرا، أنتم لستم أمناء أبداً".

وتم عرض الفيديو بمناسبة الترويج لبرنامج بيرس مورغان الجديد على المحطة، والذي سيعرض يوم الاثنين المقبل، وقد حصد مقطع الفيديو أكثر من مليوني مشاهدة، حسب "روسيا اليوم".

وفي المقابل أفادت شبكة "إن بي سي" الأمريكية بأنها حصلت على تسجيل صوتي من المتحدث باسم ترامب، تايلور بودويتش، والذي يظهر أن مقابلة الرئيس الأمريكي السابق لم تنته بمغادرته موقع التصوير غاضباً، كما يزعم مقطع الفيديو.

ويعرض التسجيل الصوتي قصة مختلفة، إذ يبين ضحك ترامب مع بيروس مورغان، وشكر كل منهما للآخر، ولا توجد مؤشرات على انسحاب ترامب من المقابلة.

ويقول مورغان في التسجيل الصوتي في النهاية: "كانت تلك مقابلة رائعة"، ويرد عليه ترامب بـ"نعم"، مضيفاً "أغلقوا الكاميرا" بعد نهوضه من كرسيه استعداداً للمغادرة.

وأكد المتحدث باسم دونالد ترامب أن بيرس مورغان قام بتعديل مقطع الفيديو بشكل تضليلي، من أجل إثارة ضجة حول برنامجه الجديد.

وصرح المتحدث باسم ترامب تايلور بودويتش بأن "هذه محاولة مثيرة للشفقة لاستخدام الرئيس ترامب كوسيلة لإحياء الحياة المهنية لمضيف تلفزيوني فاشل".

وأضاف أن المقابلة مع ترامب كان من المقرر أن تستغرق 20 دقيقة فقط، لكنها استمرت لأكثر من ساعة.

طباعة Email