«راجعين يا هوى».. عوالم وقصص روميو وجولييت

مشهد من مسلسل «راجعين يا هوى» | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد مواجهتهما للكثير من الصعاب في بداية علاقتهما، ومحاولة الأهل التفريق بينهما، لم يجد نور النبوي أمامه وسيلة أخرى لرؤية حبيبته سلمى أبو ضيف، سوى التسلل من شرفتها، ليذكرنا بذلك بما حدث بين روميو وجولييت، بطلي أشهر قصة حب في التاريخ، وذلك من خلال أحداث مسلسل «راجعين يا هوى»، بطولة النجمين خالد النبوي ونور اللبنانية.

تأتي علاقة طارق (نور النبوي) وولاء (سلمى أبو ضيف)، على غير رغبة أسرتيهما، لما بينهما من عداء قديم، من بعد وفاة ربي الأسرة الشقيقين فطين وأمين، في حادث سيارة غامض، وصل العداء بينهما إلى درجة تقسيمهما للقصر الذي يعيشون فيه سوياً بجدار فاصل، بالإضافة إلى تعليمات من الأم في كل أسرة منهما لأولادها، بعدم الاختلاط بأولاد عمهم.

اعتاد طارق، وولاء، على تبادل العداء في ما بينهما، امتثالاً لتعليمات أسرتيهما، حتى يأتي عمهما بليغ أبو الهنا (خالد النبوي)، ليجمعهما سوياً في رحلة بحثه عن حقه في الميراث، لأنهما الأقرب إلى قلبه من بين أبناء إخوته، وخلال مرافقتهما له، تتولد بينهما علاقة عاطفية، وعندما يلاحظ الأهل من الجانبين تطور هذه العلاقة، يحاولون جاهدين التفريق بينهما، فتقرر والدة طارق أن يذهب خارج مصر، وتقرر والدة ولاء وشقيقها عقد خطبتها على شاب آخر.وتمرداً على هذه القرارات، يحاول طارق رؤية ولاء، والذهاب إليها بتسلقه شرفة غرفتها، وما إن ينجح في ذلك، حتى تأتي والدة ولاء، لتقتحم عليها غرفتها، ويهرب طارق قبل أن يُكشف أمره. فهل سيتمكن الثنائي من الحفاظ على علاقتهما، وسط كل هذا الرفض؟ هذا ما ستكشف عنه أحداث المسلسل في الايام القادمة.

طباعة Email