"يسيء إلى الإسلام".. رحاب الجمل تتبرأ من أحد أفلامها

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت الفنانة المصرية رحاب الجمل تفاصيل مشاركتها في فيلم "بنت من دار السلام"، مؤكدةً أنه يسيء إلى الإسلام.

وأوضحت رحاب، خلال لقائها أمس على شاشة قناة "المحور"، أنها وافقت على فيلم قصير في البداية قبل أن يتحول إلى فيلم طويل وتضاف إليه خطوط أخرى لم توافق عليها.

وقالت، أثناء حوارها مع الإعلامية بسمة وهبة في برنامج "العرافة"، أنها فوجئت بشخصية صاحب مكتب الصرافة تضاف إليها تفاصيل أخرى، ما قد يعرِّض الفيلم للهجوم الشديد ويسبب فتنة.

وأضافت: "قلت للمخرج أنا خايفة عليك، لأن الفيلم بيسيء للإسلام، لكن قال لي إن الفيلم هيدخل مهرجانات، ومش هيتعرض للجمهور والرأي العام".

وتابعت: "بعد الانتهاء من تصوير الفيلم، لقيت المشاهد، واعترضت عليها"، نافيةً أن تكون قد ظهرت بصورة مخلَّة للآداب خلال أداء دورها التمثيلي.

يُذكر أن فيلم "بنت من دار السلام" مر بأزمات عديدة من جانب جهاز المصنفات الفنية لإجازة عرضه للجمهور بسبب بعض المشاهد التي يتضمنها.

وتدور أحداثه حول شخصية "منال" التي تعيش في منطقة دار السلام بالقاهرة، وبعد أن تحصل على مؤهل الثانوية التجارية تقرر السعي للحصول على عمل من أجل توفير المال اللازم للمعيشة، وتقوم صديقتها بتوفير عمل لها في منزل رجل كبير في السن، وسرعان ما تكتشف أنه مريض نفسي.

طباعة Email