هبا مسعود تطلق نشاطات وأعمالاً غنائية جديدة في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعد دبي مقصداً ومحطة رئيسية للفنانين والمبدعين العالميين، الذين يحظون على أرضها بالترحاب والدعم الكبيرين، إلى جانب توفر الأجواء المحفزة على التميز والعطاء. 

وعشق دانة الدنيا فنانو العالم، إذ وجدوا في ربوعها كافة المقومات، التي تسهم في تميزهم وتحقيق طموحهم ونجاحهم، ومنهم الفنانة السورية هبا عادل مسعود البالغة من العمر 33 عاماً، والتي بدأت إطلاق مجموعة من المشروعات والأغاني الجديدة انطلاقاً من دبي، وذلك تتويجاً لمسيرة فنية بدأتها في سوريا في سن صغيرة (بعمر الـ 13سنة)، عبر إحياء حفلات متنوعة، وتوسعت بالفن عبر إصدار ألبومات، إذ كان أول ألبوم لها بعنوان «يا جمال»، وبعدها توسعت بالفن بأول كليب، بعنوان «حب الدراويش»، الذي حصلت من خلاله على شهرة عالية، بعد إصداره ثم انتقلت إلى دبي، لتكمل مسيرتها الفنية وتحقق طموحاتها وأحلامها، حيث بدأت إحياء حفلات فنية في فندق الشمس والرمال في دبي. 

 ومن أشهر أعمال هبا عادل مسعود كليب «حب الدراويش»، وكليب «غلطة الشاطر»، وكليب «طنش طنش»، وأغنية «يا جمال»، وأغنية «أم الطيبة والحنية»، كما سيتم قريباً تصوير كليب جديد، وأغان جديدة لها في دبي.

طباعة Email