الفنانة وفاء سالم تحكي صراعها مع المرض النفسي

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت الفنانة المصرية وفاء سالم قصة صراعها مع المرض النفسي، مؤكدةً أنها ظلت في المستشفى لمدة شهرين.

وقالت وفاء، خلال لقائها اليوم في برنامج «كلام الناس» على شاشة قناة «إم بي سي مصر»، إن المرض النفسي لا يأتي فجأة، مشيرةً إلى أن ما حدث معها بصفة شخصية كان له بدايات وتراكمات، فمن الصعب تشخيصه لأنه مرتبط بأمراض أخرى.

وأضافت أن من يلاحظ المرض هم الأشخاص الذين يكونون بجانب المريض، لافتةً إلى أنه من الممكن أن يكون هناك شخص مهتم بالمريض ولكن لا يفهم مرضه.

وتابعت أن أعراض المرض النفسي تأتي على شكل سلوك، مشيرةً إلى أن سلوك الشخص يتغير إلى الأسوأ.

وأعربت النجمة الشهيرة عن اعتذارها لابنها لأنها لم تكن الأم الطبيعة مثل بقية الأمهات، موضحةً أن ابنها كان يصرَّ على ذهابها إلى الطبيب، لكنها مثل أي مريض نفسي كانت في حالة إنكار، ولا تريد التحدث أو الاعتراف بالمرض.

وقالت: «بعتذر لابني على الهواء إذا مكنتش أم زي ما أنا نفسي أبقى، أو زي ما الفروض تبقى، وكتير كان بيقولي ماما لازم نشوف دكتور.. التعبان نفسياً بيكون في حالة إنكار، مبيبقاش عايز يتكلم أو يعترف، وساعات كان بيجلي أدوار وبعملها.. مبيبقاش عارف لحد ما الأعراض توصل لمرحلة، مينفعش يتساب».

وتحدثت وفاء عن سبب غيابها الفني في الفترة الأخيرة، مؤكدةً أن الأمر خارج عن إرادتها بالكامل، فهي ترى أنها وُلدت من أجل أن تمثل، وأنها تمتلك هذا الشغف دائماً الذي يدفعها إلى حب التمثيل كثيراً، لكن غيابها الأخير لم يكن برغبتها.

وأشارت إلى أن الطلب الذي توّد أن تراه فيما يخص ظهورها لم يعد موجوداً في الفترة الأخيرة، ما أبعدها عن الساحة، وعلى الرغم من ذلك، فأنها تقدّر حب الناس لها كثيراً.

وقالت: «أنا بحب التمثيل بشكل مش عادي، ممكن أفرغه في حاجات تانية، غصب عني مش بيبقى عليا الطلب اللي أنا حابه أكون عليه، بس أنا ببقى مبسوطة جداً من حب الناس، بحس أن ربنا رازقني حب الناس، الناس بيدفعوني طول الوقت أني مكسلش وأحاول أبقى موجودة».

وأكدت أنها تحب أن اختيار الأدوار المناسبة لها التي من المهم ألا تُغضب الجمهور منها، موضحةً أنها كانت ترفض فكرة اختيار العمل لمجرد الحضور على الساحة الفنية.

طباعة Email