بسبب مبروك عطية.. إحالة الإعلامي المصري شريف عامر إلى التحقيق

ت + ت - الحجم الطبيعي

أحالت نقابة الإعلاميين المصرية الإعلامي شريف عامر إلى التحقيق بسبب خطأ مهني وقع فيه خلال حواره مع الداعية مبروك عطية في برنامجه «يحدث في مصر» على شاشة قناة «إم بي سي مصر».

وأصدر طارق سعدة، نقيب الإعلاميين في مصر، قراراً باستدعاء عامر، لمخالفته ميثاق الشرف الإعلامي ومدونة السلوك المهني واستمراره في ارتكاب المخالفات المهنية، إما بالاتفاق مع ضيوفه، أو السماح لهم بالكذب والتضليل والإهانة للشعب المصري، حسبما أفاد موقع «المصري اليوم».

يأتي ذلك على خلفية «ما حدث مع الدكتور مبروك عطية الذي نطق بما لا يعي بالمخالفة للحقيقة والواقع»، على حد وصف البيان الصادر عن النقابة.

وأكدت النقابة كامل احترامها واعتزازها بأبناء الشعب المصري العظيم، مشددةً على عدم السماح بتوجيه أي إهانة إلى أي مصري.

وحذرت النقابة من كثرة الأخطاء واللامهنية التي تمارس على شاشات بعض القنوات، مؤكدةً ضرورة تحسين مستوى الرسالة الإعلامية.

كان مبروك عطية قال في برنامج «يحدث في مصر»: «ثلاث أرباع الزيجات في مصر حرام، فغير القادر على الباءة زواجه حرام»، مشيراً إلى أن «هناك من يتعاطى أدوية من أجل الإنجاب وهذا حرام».

طباعة Email