وفاة الفنانة المصرية ولاء فريد ودفنها في صمت

ت + ت - الحجم الطبيعي

توفيت اليوم الفنانة المصرية ولاء فريد بعد اختفاء عن الساحة الفنية المصرية منذ ما يقارب 10 أعوام، وتم دفنها في صمت في مدينة بنها.

وكان الفنان محمود عامر قد أعلن وفاة فريد، من خلال حسابه على «فيسبوك»، قائلا: «توفيت إلى رحمة الله تعالى الفنانة الإنسانة ولاء فريد، وتم دفنها منذ قليل في بنها، ربنا يرحمها ويغفر لها ويسكنها فسيح جناته».

ونعى المخرج عمر عبد العزيز الراحلة وكتب: «ربنا يرحمها برحمته الواسعة، ويلهم أهلها ومحبيها الصبر».

وجاء رحيل ولاء فريد بعد مرور عام ونصف على رحيل ابنها «عمرو»، من زوجها السيناريست محمد الحموي، والذي توفي بعد صراع مع المرض في سبتمبر عام 2020.

ونعى عدد من السينمائيين والفاعلين في المجال الثقافي رحيل الفنانة ولاء فريد، حيث علق المخرج عمر عبد العزيز: «ربنا يرحمها برحمته الواسعة، ويلهم أهلها ومحبيها الصبر»، بالإضافة إلى الفنان والمخرج عادل عبده، الذي قال: «الله يرحمها ويغفر لها»، وذلك بالإضافة إلى عدد من الفنانين من بينهم شادية حسني ومروة الخطيب.

ولاء فريد حاصلة على بكالوريوس من المعهد العالي للفنون المسرحية، وعضوة في نقابة المهن التمثيلية، وشاركت الفنانة الراحلة في عدد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية، فضلا عن أعمالها المسرحية، حيث قدمت على مدار مشوارها الفني ما يقرب من 66 عملا، من أشهرها فيلم «الحريف» للمخرج محمد خان، فيلم «10 على 10» للمخرج محمد عبد العزيز، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من الأفلام منها «خطة الشيطان»، «بنت مشاغبة جداً» و«اللعب بالنار».

كما قدمت عددا من المسلسلات الدرامية منها «أحلامك أوامر» و«اسلحة دمار شامل» بالإضافة إلى «على باب مصر»، بينما كان آخر أعمالها مسرحية «هي في حياة الرسول» للمخرج أحمد الكحلاوي، والتي شارك في بطولتها عدد من النجوم من بينهم أحمد ماهر، نهال عنبر وناهد رشدي، تأليف سراج الدين عبدالقادر، وكانت تدور أحداثها حول دور النساء في حياة النبي محمد، ومعاملاته مع زوجاته وبناته.

 

طباعة Email