إيمان الحصري: كنت جثة هامدة وحياتي متوقفة على أجهزة

ت + ت - الحجم الطبيعي

وصفت الإعلامية المصرية إيمان الحصري المراحل الصعبة التي مرت بها خلال أزمتها الصحية، وهي مرحلة دخولها العناية المركزة.

وخلال استضافتها في برنامج "صاحبة السعادة" الذي تقدمه الفنانة إسعاد يونس عبر قناة dmc، أوضحت إيمان الحصري أن نقلها من العناية المركزة كان بسبب الحرص على حالتها النفسية.

وقالت الحصري "في العناية المركزة كان أي حد يشوفني يقول جثة هامدة من كتر التعب، لكن كنت فايقة وشايفة وسامعة كل حاجة، وكانوا بياخدوا قرارات تخصني بالنيابة عني، وحالتي طبيا على الورق كانت كل حاجة بايظة، وكل المؤشرات الحيوية فيها مشكلة كبيرة وبعد كم العمليات الكبيرة دي اتعمل لي نقل دم وبلازما كتير، الحاجات دي بتحاول تخليني عايشة، بس لا تضمن أفضل عايشة قد إيه".

وأضافت "في المرة دي دخلت العناية ومطلعتش منها قبل 20 يوما، ونقلوني منها عشان حالتي النفسية وكنت عايشة في غرفة كل اللي بسمعه طول الوقت صوت الأجهزة، وشامة ريحة المستشفى، وكان بقالي شهر قبلها في مستشفى ثانية وخلال الفترة دي مكنش في أي تدخل جراحي، وده كان أحسن حاجة اتعملت في الوقت ده".

أكدت إيمان الحصري "نقلوني غرفة وكان بالنسبة لي بهجة إن يبقى في تليفزيون وممكن أبص من الشباك، وأشوف حاجة مختلفة عن الضلمة والبرد، مضيفة ومن الحاجات الصعبة إني كنت مش حرة، وبقائي على قيد الحياة مرتبط بأجهزة، ومش قادرة أتحرك من غير مساعدة، وكان عندي وقت طويل أقعد مع نفسي وأفكر إن عندنا نعم كتيرة الواحد مش شايفها.

وكانت الإعلامية إيمان الحصري تعرضت لأزمة صحية قبل عدة أشهر عقب خطأ طبي حدث لها أثناء خضوعها لعملية جراحية.

وفي أول ظهور لها بعد أزمتها الصحية، شاركت إيمان الحصري في تقديم حفل افتتاح طريق الكباش، الذي أقيم بالأقصر يوم 25 نوفمبر الماضي.

 

طباعة Email