00
إكسبو 2020 دبي اليوم

آخر رسالة من الإعلامية أسماء مصطفى قبل وفاتها

ت + ت - الحجم الطبيعي

خلال رحلة مرضها، حرصت الإعلامية الراحلة أسماء مصطفى على توجيه رسالة إلى جمهورها قبل شهر من وفاتها، عبر حسابها بموقع فيس بوك، وكأنها تودعهم وتحدثت فيها عن شعورها من اقتراب الموت، حيث كتبت:"معرفش ليه بجد الإنسان لما بيجرب إنه قرب من الموت وربنا بينجيه ويقف معاه، كل شوية يقرب ويبعد، الدنيا في نظره بتصغر، وبيحس إنه كان بيدي أمور ملهاش لازمة مساحة في حياته، وبيحتفظ في قلبه بعيلته وأهله والناس الحلوة الطيبة اللي حواليه، دول بس اللي بيفضل فاكرهم".

وتابعت قائلة "حتى لو حد كان مزعله أو فيه موقف، وجت السيرة بالصدفة، حقيقي بكون مش فاكرة أساسا، بفكر في ناس تانية خالص، سبحان الله، فعلا مش دايم غير المعروف والمحبة والسيرة الطيبة".

كما وجهت رسالة شكر لزوجها النائب أيمن أبو العلا، قالت بها :" امى ربنا يديها العمر والصحة ويصبرها على ابتلائها فيه قبل ما اتجوز لانى كنت برفض ناس كتير كل ما كانت تسالني كنت اقولها عايزة اتجوز راجل بيحبنى بجد لنفسى كانت تدعي وتقولي ربنا يرزقك بالي يقدرك ويريح قلبك يكون ابن اصول عمرها ما اتمنت ليه عريس يجبيلي مثلا شبكة بكام ولا هسكن ولا حاجة خالص  زي ما بيحصل ولا طلبت غير راحة بالي وحد يقدرني ..وربنا سبحانه وتعالى استجاب دعوتنا احنا الاثنين رزقنىي براجل بجد بيحبني لنفسي ولشخصي وبيقدرني والمحنة والمرض خلوني افتكر دعوتها".

وأضافت :"المرض الملعون ده دمرنى لكن هو شايفنى احلى ست فى الدنيا ولاقيته ضهرى وسندى فى دنيتى ربنا يحميه ويحفظه ويكفيه شر الحاسدين ويبارك فى اولادنا ويحفظهم ونقدر نعدى المحنة ونخرج بمنحة يا رب صبرنا على ابتلاءنا"

طباعة Email