00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إطلاق نظام موسيقي متعدد الأصوات للمؤلف قتيبة النعيمي

قتيبة النعيمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

في دورته الثامنة عشرة وتحت شعار «المستقبل يبدأ الآن»، وضمن مبادرة منبر التأليف والتوثيق الموسيقي، يدعم مهرجان أبوظبي الباحث والمؤلف الموسيقي البلجيكي -العراقي، المتخصص في علوم الموسيقى الغربية والعربية قتيبة النعيمي، في ابتكاره أول نظام موسيقي متعدد الأصوات قابل للتطبيق على جميع السلالم الشرقية والعربية ذوات الدرجات الجزئية مع المحافظة على هوية وغنى الموسيقى العربية.

وعبّرت هدى إبراهيم الخميس، مؤسسة مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسسة والمديرة الفنية لمهرجان أبوظبي، عن اعتزاز المهرجان بدعم المؤلف الموسيقي المبدع قتيبة النعيمي في ابتكار المقام البوليفوني متعدد الأصوات، كأول نظام موسيقي للمقام يعتمد الدرجة الجزئية من ثلاثة أرباع النغمة، إسهاماً في تقديم ابتكار موسيقي قابل للتطبيق على السلالم الموسيقية الغربية في الموسيقى الكلاسيكية، ابتكار موسيقي محتفظ بهوية وغنى الموسيقى العربية، ترجمةً لرؤيتنا في ترسيخ مكانة الإمارات حاضنةً للمبدعين العرب، ومنصةً عالميةً لتطوير أفكارهم الخلاقة وإطلاق مبادراتهم مستلهمين مبادئ التفكير الإبداعي الحر والفكر المتجدد.

من جانبه، قال الموسيقار قتيبة النعيمي، عن هذا الإنجاز، «هذا الابتكار حل جذري لمشكلة عاناها المنظرون والباحثون في الموسيقى العربية والشرقية عدة قرون؛ وهي هرمنة الدرجة الجزئية (ثلاثة أرباع الدرجة الصوتية) إذ يعالج نظام الدرجة الجزئية متعدد الأصوات هذه المشكلة بطريقة علمية ونهائية، وبدءاً من اليوم أصبح بالإمكان كتابة مؤلفات موسيقية متعددة الأصوات وبهوية عربية خالصة باستخدام جميع السلالم الموسيقية العربية الشرقية التي تحمل في طياتها الدرجات الجزئية من دون استثناء».

طباعة Email