العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    موطن جديد للفنانين خارج صالات العرض

    يجد الفنانون موطناً جديداً لهم خارج صالات العرض الفنية، مع تحول بعض حفلات الزفاف إلى ما يشبه معارض فنية تفاعلية، في ظل إصرار العديد من الأزواج، على ابتكار تجربتهم الفنية الخاصة، خلال زفافهما مع ضيوف الحفل.

    ويبدو أن تلك التجربة الفنية، على ازدياد في حفلات الزفاف، ووفقاً لصحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، التي تنقل عن منسقة المناسبات المتخصصة في الأعراس بلوس آنجلس، كريستين بانتا، قولها: «يريد الأزواج شيئاً استفزازياً لا ينسى تجريبياً ملموساً، ويعكس هوية الزوجين». وكانت بانتا، التي صممت أشياء غريبة في حياتها، مثل ابتكار سحابة حلوى عائمة، يمكن الوصول إليها عبر سلم ذهبي، قد لاحظت بعد الجائحة، زيادة في الزبائن الذين يرغبون في دمج المجسمات الفنية في تصميم زفافهم، حيث لم يعد كافياً بعد الآن، أن يرمي الزوجان بعض قطع الزهور على طاولة، أو يقدمان وجبة عشاء، أو يستأجران فرقة موسيقية.

    فقد أصبح الفنانون الآن، البائعين الأحدث على الطلب. ففي الهند، طلبت الطبيبة الهندية، بريثي مارتينا، في تشيناي، التي أحبت الرسام فنسنت فان غوغ منذ سن المراهقة، بإعادة إنشاء فكرة لوحاته، عندما حان الوقت للتخطيط لحفل زفافها في نوفمبر الماضي، في بونديشيري، فتم تركيب لوحته المرصعة بالنجوم، خارج بوابة مكان الزفاف، مع حقول من القمح والخزامى على طول الممرات المؤدية إلى الفناء، الذي مُلئ بعباد الشمس. وفي الولايات المتحدة، استلهم زوجان من المتاحف لإنشاء مجسم ثريا من الأزهار، بإلهام من عمل فني كان قد شاهداه في متحف.

    طباعة Email