00
إكسبو 2020 دبي اليوم

Star Trek سفينة الفضاء تعود إلى الشاشة

ت + ت - الحجم الطبيعي

لنحو 5 سنوات، ظلت سفينة «ستار تريك» عالقة في الفضاء السحيق، فبعد رؤية فيلم (Star Trek Beyond)، الذي صور أجزاء منه في دبي، النور في 2016، بدا أن «التواصل بين السلسلة والشاشة الكبيرة قد انقطع»، ومع تدفق الأخبار من هوليوود، يبدو أنه قد حان الوقت لإعادة هذا الاتصال، حيث كشفت بارامونت عن نيتها التحرك نحو الأمام، بغية إصدار جزء جديد من السلسلة، يحافظ على ألقها ويبقيها في ذاكرة السينما وعشاق السلسلة التي تنتمي إلى سينما الخيال العلمي.

إعلان بارامونت، بدا منطقياً، بعد سلسلة المحادثات التي عقدتها مع المخرج مات شاكمان، صاحب مسلسل «واندا فيجن» (WandaVision) الذي استأثر بنحو 23 ترشيحاً لجائزة إيمي، حيث يتوقع أن يتم تقديم جزء جديد، يمتاز بغموضه. الإعلان كان كفيلاً بأن يثير شهية المواقع المهتمة بالشأن السينمائي، والتي أطلقت العنان لخيالها لتوقع شكل الفيلم المقبل الذي لم يتم بعد البوح بأي من تفاصيله أو شكله.

فيما لا يعرف بعد إن كان الفيلم الجديد سيكون استمراراً للسلسلة التي بدأت في 2009، عن الكابتن كيرك وطاقمه، أم إنه سيأخذ الجمهور نحو منطقة مختلفة، تحمل تفاصيل جديدة، الأمر الذي يعني وجود تصور كامل وجديد لسلسلة الخيال العلمي التي تحظى بشعبية كبيرة. أما من حيث البطولة، فيتوقع أن يحافظ الفيلم على نجومه الذين أطلوا في «ستار تريك بيوند» للمخرج جستن لين، وهم كريس باين، وزاكري كوينتو، وسايمون بيغ، وزوي سالدانا، وغيرهم.

شاكمان، والذي يجيد التمثيل أيضاً، استطاع من خلال مسلسل «واندا فيجن» أن يترك بصمة ذهبية، حيث يلعب بطولة العمل المكون من 9 حلقات الممثلة إليزابيث أولسن، وباول بيتاني، وكاثرين هان، وأحداثه تبدأ بعد مضي 3 أسابيع من وقوع أحداث فيلم (افنجرز: نهاية اللعبة)، حيث يتطلع كل من واندا وفيجن معاً لأن يعيشا حياة طبيعية في الضواحي في بلدة ويستفيو، نيو جيرسي محاولين إخفاء طبيعتيهما الخارقة، خاصة بعد كل ما قابلاه من أهوال، إلا أن ذلك لا يبدو متوافقاً مع طبيعة الواقع.

طباعة Email