العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فرصة لمزيد من التبادل الثقافي المثمر

    منى بيسواروبا موهانتي بعد حصولها على الإقامة الذهبية: إنجاز عزز إيماني بذاتي

    من مايورباني بولاية أوديشا الهندية جاءت الفنانة منى بيسواروبا موهانتي إلى دبي عام 2007 لتكمل مسيرة كللتها بالحصول على الإقامة الذهبية الشهيرة.

    وتعتبر موهانتي، نقلاً عن موقع "إن دي تي في" أول متحدرة من أوديشا تحصل على مثل هذه الإقامة طويلة الأمد، وكانت قد عملت في الحقل الأكاديمي ومجال التصميم، وهي فنانة تعمل لحسابها مسجلة في الدائرة الاقتصادية بدبي، كما أنها حاصلة على دبلوم في الفنون الجميلة من كلية الفنون والحرف من مدينة باريبادا إضافةً إلى شهادتي البكالوريوس والماجيستير.

    وقد علقت موهانتي على المسألة بالقول: " تمنحني الإقامة طويلة الأمد الفرصة لمزيد من التبادل الثقافي المثمر وإمكانية العمل على مشاريع تعاونية مع فنانين آخرين. وإني أرى فيها فرصة لتمثيل بلدي وثقافتي والمشاركة مع باقي الثقافات للمساهمة في التراث الثقافي العالمي المتنامي."

     وتمنح الإقامة الذهبية طويلة الأمد التي بدأ العمل بها في الإمارات بموجب نظام جديد، لأصحاب المواهب في حقول الفن والإبداع والأدب والثقافة وتاريخ التراث والدراسات الفكرية. ويمكن الأجانب من العيش والعمل والدراسة في البلاد دون الحاجة لكفيل وحق التملك بنسبة 100 بالمئة.

    وبرزت موهانتي كفنانة تشكيل ونحت في عدد من المعارض التي أقيمت مؤخراً، وأكدت في حديث أنها "تشعر بفخر عظيم لنيلها الإقامة الذهبية، وأن الإنجازات التي حققتها في حياتها تعني لها الكثير".

     وقالت: "إن مثل تلك الإنجازات تطمئنك أنه إذا تبعت قلبك ووضعت قلبك وروحك فيما تعمل فإنك ستكافأ بطرق لا يمكن تصورها." ولفتت إلى أن حصولها على الإقامة الذهبية من دولة الإمارات قد عزز إيمانها بنفسها، بما قد يلهم الفنانين الشباب. وشددت على ضرورة أن يلحق كل إنسان بشغفه في الحياة لأن ذلك سيعود عليه بالأفضل.

     

    طباعة Email