مزاعم زفاف ثانِ لميغان والأمير هاري

لقد مر أكثر من عام منذ انتقال الأمير هاري وميغان ماركل إلى الولايات لتنتقل معهما بالتوازي كل أنواع الشائعات. ففي العام الماضي، زعمت إحدى الصحف الشعبية أن الزوجين الملكيين كانا يخططان لتجديد عهودهما في الولايات المتحدة الأمريكية، واليوم يعيد موقع "غوسيب كوب" النظر في القصة لمعرفة ما حدث بالضبط.

 زفاف ملكي جديد
 في مايو الماضي، ذكر موقع صحفية التابلويد New Idea أن الخطوة الجديدة قد تأتي مع حفل زفاف جديد لدوق ودوقة ساسكس، فحينما استقالا من مناصبهما كأعضاء بارزين في العائلة المالكة، أخبر أحد المصادر أن الزوجين الملكيين يريدان "حفلاً حميماً مع أصدقائهما المقربين وعائلتهما"، وأن يعقد في كاليفورنيا لموازنة حفل زفاف 2018 الباهظ الذي حظي بدعاية كبيرة في المملكة المتحدة.

زعم التقرير أيضا أن الزوجين كانا يفكران في الظهور بمسلسل واقع كندي. وقال مصدر داخلي آخر: "سوف يرمز هذا لبداية جديدة تماماً لهما عمليا وروحانيا"، قبل الإشارة إلى أن العائلة المالكة ستكون على يقين من اعتبارها "مجرد إهانة أخرى".

من جهته، نفى موقع "غوسيب كوب" أن المزاعم الأخيرة غير منطقية ولا أساس لها من الصحة، كما أنها ستوقع الثنائي في جدل آخر وهو أمر هم في غنى عنه، كما أنهما بانتظار مولود جديد للعائلة.

طباعة Email