لطفي بوشناق ونجلاه إمبراطورية فنية متكاملة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

يقول المثل التونسي القديم «هذا العُرف من تلك الشجرة»، «العُرف» يعني الغُصن باللهجة التونسية. ونحن اليوم نقول «هذان العُرفان من تلك الشجرة». ليست الشجرة المقصودة سوى الفنان الكبير لطفي بوشناق، أمّا الغُصْنان فهما نجلاه المخرج عبد الحميد بوشناق والموسيقي حمزة بوشناق.

للسنة الثالثة على التوالي يتّحد ثلاثي بوشناق ليُبدع ويُقنع ويشد المشاهد التونسي خلال سهرات شهر رمضان من خلال سلسلة «كان يا ماكانش». على القناة الوطنية، «كان يا ماكانش» سلسلة هزلية نقدية تستعرض وضع تونس قبل ثلاثة آلاف سنة وتقوم بإسقاطات وإيحاءات على الوضع التونسي في القرن الحادي والعشرين.

ألّفها كل من السيناريست حاتم بلحاج، عبد الحميد بوشناق والممثل عزيز الجبالي، يشارك في بطولتها ثلة من أهم ممثلي تونس الكبار والشبان مثل فاطمة بن سعيدان، جمال المداني، المنجي بن عيّاد، هالة عيّاد، سامية رحيم، عبد الحميد قياس، رملة العياري، جهاد الشارني، سيف عمران وغيرهم... عبد الحميد بوشناق قام بإخراج هذه السلسلة معتمداً على موسيقى تصويرية من تأليف أخيه حمزة، أما شارة العمل فيغنيها الكبير لطفي بوشناق مع فنان الراب علاء.

تقاسم الثلاثي بوشناق نفس الأدوار في السنتين الماضيتين من خلال عملي «نوبة 1» و«نوبة 2»، حيث أدى لطفي بوشناق شارة المسلسل، لكن المفاجئ هذه السنة أنه شارك في دويتو مع أحد شباب الراب المشهورين في تونس «علاء».

حول هذا الموضوع، أجرت «البيان» حواراً مع الفنان لطفي بوشناق، الذي أكد أنه منفتح على كل الأجناس الفنية، ويحترم كل طرق التعبير الفنية، شريطة أن يضيف لها وتضيف له، معتبراً أن هذه التجربة ليست خروجاً عن المألوف، بل هي نوع من التجديد ومواكبة للعصر.

راب

ردّاً على من يعتبر أن الراب فن شارعي لا يليق بالكبار، يقول بوشناق لـ«البيان» إنه يؤمن بضرورة السماح للشباب بالتعبير عن مشاكله بالطريقة الفنية التي يراها مناسبة، فهم ولدوا لعصر مختلف، يعيشون ظروفاً لم تعشها الأجيال السابقة، وبالتالي لا بدّ من احترام ذلك.

يُعتبر مغنّي الراب علاء الذي شارك بوشناق غناء شارة سلسلة «كان يا ماكانش» من أشهر مغنيي الراب في تونس وإيطاليا أين يعيش. بوشناق عبّر لنا عن احترامه وإعجابه بما يقدّمه علاء.

«برشة كلام، تقول أحلام، عشناه مع أيام زمان، فيها عرك وفيها خصام، يصفى ونعود وخيّان...» كلمات كتبها الشاعر جلال الصويدي، ويقول لطفي بوشناق لـ«البيان» إنها مستوحاة من قصّة العمل، كُتِبت بعد فهم السيناريو واستيعاب خيال المخرج.

مسؤولية

بخصوص دخول نجليه عبد الحميد وحمزة عالم الفن، يقول لطفي بوشناق إنه لم يشجّعهما ولم يمنعهما، لكنه دعاهما إلى تحمّل مسؤولية اختياراتهما مكتفياً بتعليمهما مبادئ الانضباط والتفاني في العمل والثبات على الأخلاق الحسنة، وأنه اليوم فخور بمسيرتيْهِما.

خلال رمضان 2021، إضافة إلى سلسلة «كان يا ماكانش»، يشارك الفنان لطفي بوشناق في تقديم البرنامج الموسيقي «هذي غناية ليك» على قناة التاسعة التونسية حيث يقدّم البرنامج 13 موهوباً للجمهور.

لطفي بوشناق يقول لـ«البيان» إنه سيهدي كل مشاركٍ أغنيةً من ألحانه حتى تكون قاطرة يدخل بها إلى عالم الفن عساها أن تكون بطاقة تمكّنه من الصعود على سُلّم النجاح. بوشناق يعتبر أن هذه البادرة هي عرفان منه بجميل من علموه ومدوا له يد المساعدة في صغره، وهي طريقة يرد بها هذا الجميل من خلال منح فرص لشباب مغمورين آملين في السير على درب النجومية.

تحديات

لا يفوتنا أن نسأل الفنان لطفي بوشناق عن التحديات التي تواجه الفنانين في تونس بصفته الرئيس الشرفي لنقابة الفنانين التونسيين، فأخبرنا أنه والنقيب الفنان صابر الرباعي يسعيان إلى إيجاد حلول لمسألة حقوق المؤلف التي تعتبر من الأمور العالقة منذ سنوات.

من جهة أخرى، حدّثنا لطفي بوشناق عن استقباله وعدد من أعضاء النقابة من طرف رئيس الجمهورية قيس سعيّد، حيث طرحوا المشاكل التي يتعرض لها الفنان التونسي في ظل تواصل المشاكل الصحية المتعلقة بجائحة كورونا. من جهته اعتبر رئيس الجمهورية، خلال هذا اللقاء، أن إنقاذ الفن من إنقاذ الوطن.

طباعة Email