00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الفوتوشوب يحرج الجسمي ويغيّر ملامح المهندس

ت + ت - الحجم الطبيعي

يبدو أن الفنان الإماراتي حسين الجسمي قد تعوَّد على "ضربات الشائعات"، فلم يعد يلقي لها بالاً، عبر تجاهلها تماماً، كمحاولة منه لـ"قتلها في مهدها".

ويبدو أن الشائعة قد أصابته أخيراً، حيث أثارت صورة "معدلة بالفوتوشوب" للفنان حسين الجسمي، يظهر فيها بشعر طويل وقد خضع لعملية تجميل في الأنف، ضجة واسعة في أروقة التواصل الاجتماعي، لترتفع به إلى "ترند الفضاء الرقمي".

صورة الفوتوشوب كانت كفيلة بأن تحرج الجسمي الذي سرعان ما أطل عبر حساباته على منصات التواصل الاجتماعي، لينفي تلك الشائعة جملةً وتفصيلاً، حيث بادر الجسمي إلى نشر الصورة الأصلية على "إنستغرام"، حيث يبدو فيها بالعاصمة المصرية القاهرة، ويتناول كوباً من "الحمص" على إحدى ضفاف نهر النيل، وسط القاهرة.

وأرفق الجسمي مع صورته تعليقاً قال فيه: "كلما زادت البساطة زاد الجمال"، في إشارة منه إلى أن الجمال يكمن في البساطة بعيداً عن عمليات التجميل.

"شائعة الخضوع لعمليات التجميل" لم تصب الجسمي وحسب، وإنما اتسعت رقعتها لتصيب أيضاً الفنان ماجد المهندس، حيث انتشرت في أروقة التواصل الاجتماعي صورة للمهندس تبين خضوعه لعمليات حقن بالبوتوكس والفيلر.

وقد فاجأت الصورة الجديدة جمهور المهندس، لدرجة التشويه الذي أصاب ملامح وجهه، الأمر الذي دعا مجموعة من جمهور المهندس إلى المبادرة لنشر الصورة الأصلية له، رداً على الشائعة.

طباعة Email