صالح البلام: مشهد والدي آثر بي كثيراً

ظهور مشاري البلام في "بيت الذل" يثير تعاطف الجمهور

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

نحو 20  ثانية فقط، هو طول المشهد الذي أطل به الفنان الكويتي صالح البلام، نجل الراحل مشاري البلام، في مسلسل "بيت الذل". 20 ثانية فقط كانت كفيلة بأن تثير الدمع في عيون أبطال المسلسل ومتابعيه وجمهور الراحل مشاري البلام، حيث أعاد المشهد إحياء شخصية مشاري البلام الذي رحل عن الدنيا في فبراير الماضي، بعد معركة خاضها مع فيروس "كورونا المستجد" الذي أصيب به.

مسلسل "بيت الذل" كان العمل الأخير الذي شارك به مشاري البلام قبل رحيله، حيث لم يمنحه القدر مزيداً من الوقت لأن يرى إبداعاته على الشاشة، لتأتي مشاركة نجله صالح البلام، بمثابة استكمال  لما بدأ به والده في العمل، حيث آثرت الشركة المنتجة ضم صالح للعمل بهدف عدم حذف المشاهد التي كان يفترض أن يؤديها الراحل في العمل.

مشهد إطلالة صالح في "بيت الذل" وهو يؤدي دور والده خلال مرحلة الشباب، بدا مؤثراً جداً، لا سيما وأنه يتبعه مشهد آخر يطل فيه والده مشاري البلام وهو يبكي بحرقة بينما يحمل ملابس "طفلته المتوفاة".

وفي أول تعليق له على هذه الإطلالة، قال صالح البلام في إحدى المقابلات التلفزيونية: "مشهد والدي أثر بي كثيراً .. وأثر في كل الناس على السوشيال ميديا"، مبيناً أن الشركة المنتجة تواصلت معه بعد وفاة والده، وأخبرته بوجود مجموعة مشاهد لم يصورها والده.

وقال: "الفنانة صمود الكندري قالت إن المشاهد التي لم يتم تصويرها، لا نريد حذفها، وإنما نريد من ابنه صالح تمثيلها .. وبدوري رحبت بالفكرة"، وحول إمكانية إحلاله مكان والده الراحل في "جروب البلام" للمسرحيات، قال صالح إنه "يتشرف بذلك، ولكنه يرى نفسه أكثر في الدراما". 

وكان صالح البلام قد نشر المشهد على حسابه الخاص في "انستغرام" مرفقاً إياه بتعليق قال فيه: "مسلسل "بيت الذل" .. آخر مسلسل للراحل والدي، وآخر مسلسل أشارك فيه معه .. الله يرحمك ويدخلك الجنة"، مضيفاً: "أجدد الشكر إلى الغالية صمود الكندري، والغالي مخرج العمل أحمد الفردان، وأشكر كافة أفراد طاقم العمل". 

العديد من رواد التواصل الاجتماعي وصفوا ذلك المشهد بـ "المؤثر جداً"، في وقت شهد تفاعلاً واسعاً معه.

ومن بينهم كانت الفنانة صمود الكندري، والتي أعادت نشر المشهد على "انستغرام" مرفقة إياه بتعليق قالت فيه: "ظهور صالح ابن الفنان الراحل مشاري البلام في مسلسل "بيت الذل" .. أصعب شيء على الإنسان أن ينتظر شخص عزيز عليه، صعب أن يرجع".

في حين وصفت الفنانة وفاء مكي المشهد بأنه "مؤثر جداً ويبكي القلوب"،  بينما علقت الفنانة هيفاء حسين على المشهد بقولها: "الله يرحمه كان يحب الجميع .. وكان دائماً يضحك ويأخذ الأمور ببساطة". 

طباعة Email