الفنانة المصرية وفاء مكي تستغيث بعد تدهور حالتها الصحية

وجهت الفنانة المصرية وفاء مكي، نداء استغاثة إلى وزارة الصحة المصرية بعد تدهور حالتها الصحية بسبب إصابتها بفيروس كورونا، قائلة إلحقوني أنا بموت.

وقالت إن إصابتها بالفيروس تعود إلى 10 أيام حيث بدأت تلقى العلاج ولكن صحتها لم تشهد أي تحسن، وأصبحت من سيئ إلى أسوأ على حد تعبيرها.

وناشدت مكي وزارة الصحة بالتدخل ونقلها إلى أحد المستشفيات، قائلة: "إلحقوني أنا بموت مش قادرة أخد نفسي ومحتاجة عربية إسعاف تنقلني المستشفى".

وتابعت: "منذ 10 أيام بدأ أشعر بأعراض الإصابة بفيروس كورونا، وهاتفت الطبيب وشرحت له ما أشعر به وأرسل لي البرتكول الخاص بالعلاج، وبالرغم من مواظبتي على العلاج إلا أن الأعراض أصبحت أسوأ حتى أني لا أستطيع التنفس".

وعادت الفنانة وفاء مكي للظهور الإعلامي للمرة الأولى في مارس الماضي، بعد خروجها من السجن حيث قضت خلف القضبان ما يقرب من 10 سنوات، بعد إدانتها في قضية تعذيب خادمتين واحتجازهما، من قبل محكمة جنايات شبين الكوم بمحافظة المنوفية، عام 2001، ولكن تم تخفيف الحكم بعدها إلى ثلاث سنوات.

 

طباعة Email