رمضانيات ترند

عدسات «كاتشاب» تكشف هفوات الدراما الرمضانية

يضيء البرنامج الساخر «كاتشاب»، الذي يعرض على منصة «شاهد» ويقدمه الممثل خالد منصور، على الأخطاء والإخفاقات الفنية لماراثون المسلسلات الرمضانية على مستوى القصة والحوار أو أداء الممثلين، وكذلك الإخراج والديكور وغيرها من التفاصيل التي وضعت «سهوات» صُناع الأعمال الدرامية العربية في شباك منصور، والذي حقق مع البرنامج نجاحات مهمة، مصوباً إلى أوجه الخلل والهفوات، حيث يقدم ملاحظاته النقدية الساخرة أمام الجمهور بشكل موضوعي إذ إن الكثير منها مدعوم بالدلائل والبراهين. واللافت أنه لا تمر المسلسلات كافة، ضمن إضاءات مقدم البرنامج، مرور الكرام، إذ يتعرض لها منصور بالبحث والتدقيق والتشريح العميق من كافة الجوانب.

وقد وصل متابعوه مع هذا البرنامج، على فيسبوك، إلى مليوني متابع. وفي السياق، سخر منصور من مسلسل «موسى» وخاصة مشهد تعرف والدة موسى التي جسدتها الفنانة عارفة عبد الرسول إلى جثة ابنها محمد رمضان بمجرد النظر له وهو مغطى وجثته محروقة. وقال منصور: «قلب الأم أسرع قلب في الدنيا، فظهرت الأم وهي نائمة على خشبة ومن زاويتها لا ترى سوى كعبه، لكنها تعرفت عليه بنظرة واحدة لتؤكد أنها جثة ابنها، وفي النهاية لم يمت أصلاً، لو كانت الأم شافت شغلها كويس مكنش دا حصل، شوفتوا الاستسهال بيوصل لإيه.. أوفر».

كما انتقد منصور شخصية «عساف الغريب» التي يقدمها أحمد السقا في مسلسل «نسل الأغراب»، وعرض مشاهد تظهر العصبية الشديدة التي يظهر بها، وتشاجره مع كل شخص يظهر أمامه، إلا شخص واحد فقط وهو «جليلة» مي عمر، وفي ختام الفقرة قال منصور: «عساف الغريب، تشاجر مع الجميع وتحدث معهم بشكل سيئ إلا جليلة، لأنها حبيبته أم لأنها زوجة المخرج؟!».

وفي العموم، ورغم تباين الآراء بين قيمة حول أهمية البرنامج والدور الذي يؤديه، يؤكد كثير من النقاد أنه يلعب دوراً مهماً في كشف عثرات وهفوات الأعمال وتبيان مواضع الخلل، كما يثقف الجمهور حول الكثير من الخفايا والتفاصيل حولها.

طباعة Email