مستخدمو "تويتر" يتفاعلون مع «ضل راجل»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تصدر أبطال مسلسل «ضل راجل» تريند موقع التدوينات القصيرة تويتر، بهشتاجين مختلفين أحدهما يحمل اسم مسلسله «ضل راجل» والآخر يحمل اسمه ياسر جلال، وذلك بعد أن لاقت الحلقات الأولي التي تم عرضها حتى الآن صدى واسعًا وتفاعل معها رواد السوشيال ميديا.

ويناقش المسلسل، الذي يشارك في بطولته ياسر جلال، ونرمين الفقي، ونور اللبنانية، ومحمود عبد المغني، قضية اجتماعية حساسة في إطار درامي مشوق، من خلال شخصية «جلال» الزوج الأصيل الذي يعيش في حارة شعبية في القاهرة، لديه ابنتان وزوجه قعيدة، وتدور أحداث المسلسل في إطار الحارة المصرية وإبراز ما تتمتع به من أصالة وشهامة دون إسفاف.

وحول أسباب نجاح العمل، والردود الإيجابية حوله، أكد ياسر جلال في تصريح مقتضب لـ «البيان» أن قصة العمل قريبة من الناس وتتناول حياتهم ومشاكلهم الواقعية ما جعلهم يتجاوبون بسرعة مع أحداث العمل، بخلاف الأسباب الأخرى والمتعلقة بالإنتاج والإخراج وتفاعل وتعاون النجوم المشاركين فيه.

فيما عبرت الفنانة نرمين الفقى عن سعادتها بردود الأفعال الإيجابية التي تلقتها على شخصيتها بالمسلسل منذ أول حلقة، موضحة أنها قدمت شخصية جديدة عليها وهي شخصية «سيدة قعيدة»، وكان تحدياً كبيراً بالنسبة لها، كونها لم تقدم هذا الدور من قبل. وتوقعت الفقي في تصريحات لها تزايد ردود الفعل الإيجابية حول العمل خلال الأيام المقبلة لكونه يحمل بين طياته مفاجآت عديدة ستُغير من وتيرة الأحداث، وستجذب المشاهدين إليها.

طباعة Email
#